"السكنية" تؤكد أهمية احتضان الطاقات الشبابية المبدعة في سوقي العمل الخاص والعام

(كونا) —- أكدت المؤسسة العامة للرعاية السكنية اليوم الأربعاء أهمية احتضان سوق العمل في القطاعين العام والخاص للطاقات الشبابية المبدعة ودعمها لأنها موارد بشرية ستعود بالنفع على الدولة والمجتمع.

جاء ذلك في تصريح صحفي للمدير العام للمؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس بدر الوقيان اليوم الأربعاء خلال افتتاح معرض التصميم الهندسي (33) بمركز التدريب الهندسي والخريجين في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت تحت رعاية وزيرة الدولة لشؤون الإسكان ووزيرة الدولة لشؤون الخدمات الدكتورة جنان بوشهري ويستمر يومين.

وأفاد الوقيان بأن المعرض الذي تقيمه كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت يضم 83 مشروعا مبتكرا مبديا إعجابه بالأفكار المتطورة والمبدعة التي قدمتها تلك النخبة من طلبة الهندسة.

من جانبه أشاد مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري في تصريح مماثل بالمشاريع الطلابية المشاركة في المعرض التي ركزت على طرح حلول وأفكار تهدف الى خدمة المجتمع وابتكار طرق عملية صديقة للبيئة.

وذكر الأنصاري أن المعرض فرصة لتبني أفكار الطلبة ودعم الصناعة والمشاريع الشبابية من خلال تبني الجهات لهذه الأفكار مبينا أن الجامعة بدورها تسعى دوما إلى تشجيع مفهوم ريادة الأعمال في تنويع الاقتصاد لتسليط الضوء على العديد من الأعمال المنتجة والتي تدعم خطة التنمية في البلاد.

وقال إن الجامعة لا يقتصر دورها على التعليم بل تساهم أيضا في تنمية الاقتصاد المعرفي المبني على التطبيقات العملية مثمنا جهود الطلاب والطالبات المشاركين بالمعرض بمشاريعهم المحملة بالأفكار الجديدة والمفيدة للمجتمع الكويتي والهندسي.

من جهته قال عميد كلية الهندسة والبترول الدكتور عبداللطيف الخليفي في تصريح على هامش الافتتاح إن معرض التصميم الهندسي يقام نهاية كل فصل دراسي وشارك بالمعرض الحالي 333 خريجا بعدة أفكار مختلفة وهذه المشاريع تمثل تطبيقا عمليا من إنتاج الطلبة.

وأضاف الخليفي أن الجهود التي بذلها الطلبة في المعرض تعتبر مفخرة لكلية الهندسة والبترول التي تقدم هذه الخدمات التعليمية وهذه الأفواج من المهندسين إلى سوق العمل.

بدوره قال مدير إدارة الثقافة العلمية بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سلام العبلاني في تصريح مماثل إن المعرض من أهم الفعاليات التي تقوم على نشر المعرفة العلمية والتكنولوجية موضحا أن أهم التوجهات الاستراتيجية للمؤسسة تتمثل في نشر الثقافة العلمية بين جميع أطياف المجتمع الكويتي.

وأفاد العبلاني بأن لهذه المشاريع هدفين الأول أكاديمي يسمح للطلبة بالتخرج والثاني وهو صناعي إذ يقوم الطلبة بعرض جهودهم وانتاجهم مضيفا أن الكثير من القطاعات الصناعية الكويتية تستفيد من الأفكار المبدعة والجديدة التي تطرح في المعرض.

وذكر أن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تحرص انطلاقا من واجبها على دعم مثل هذه المبادرات ودعم معرض التصميم الهندسي مرتين سنويا للمساهمة في تحقيق أهداف مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وذلك عبر شراكة استراتيجية مع جامعة الكويت.

يذكر أن المعرض يقام نهاية كل فصل دراسي بمعدل مرتين سنويا بهدف حث الطلبة على البحث عن المعلومة العلمية وتشجيعهم على إبراز انجازاتهم العلمية وتوثيقها اضافة الى استثمار دراسة مقرر التصميم الهندسي في تنمية التعاون والمناقشة العلمية بين أعضاء الفريق الجماعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0