الوزير العفاسي: دستور الكويت اكد على العدل وحفظ استقلال القضاء وحصانته

(كونا) -- قال وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية الدكتور فهد العفاسي مساء الاثنين أن دستور دولة الكويت اكد على العدل وحفظ استقلال القضاء وحصانته ليكون غوثا لكل ملهوف.

جاء ذلك في كلمة للوزير العفاسي القاها عنه رئيس محكمة الاستئناف المستشار محمد بن ناجي في حفل معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية لتكريم أعضاء مجلس إدارة المعهد السابقين والدفعتين 14 و15 من وكلاء النائب العام. واضاف العفاسي أن القيادة السياسية في البلاد حريصة على تأكيد الاهتمام بالقضاة وأعضاء النيابة العامة وتذليل أي صعاب قد تواجههم تمكينا لهم من أداء رسالتهم المقدسة بما يكفل إرساء قواعد العدل على أسس وطنية راسخة.

وذكر انه من هذا المنطلق فان وزارة العدل بكل كوادرها تولي جل إهتماماتها لخدمة ورعاية رجال القضاء وأعضاء النيابة العامة وتوفير كل الخدمات اللازمة لتسيير مرفق القضاء بانتظام واطراد موضحا أن التدريب هو أساس تطور ونجاح كل تنمية فمن خلاله تتواصل الخبرات وتصقل القدرات.

وأكد ان دولة الكويت أدركت أهمية التدريب وخاصة في مجال الأداء القضائي والقانوني فكانت رائدة في إنشاء معهد الكويت للدراسات القضانية والقانونية منذ قرابة ربع قرن. واشار الى انه قام على شؤون هذا المعهد سواء رؤساؤه وأعضاء مجلس إدارته أو مديريه وجميع العاملين ثلة من المخلصين بذلوا كل جهد وأعطوا كل خبرة حتى أصبح المعهد صرح يشار إليه بالبنان في المنطقة العربية وما يزال القائمون عليه يواصلون المسيرة.

وذكر أن المعهد يبذل جهودا محمودة لنقل الخبرات والتواصل بين "شيوخ" القضاء وشبابه ومن هم على أعتابه من أجل تأهيلهم وتنمية مكاناتهم فيتيح لهم النقاش وطرح المشاكل الفنية والنظرية التي قد تصادفهم في العمل وذلك لبلوغ العدل عن تمكن واقتدار.

ودعا العفاسي خريجي الدفعتين 14 و15 من وكلاء النائب العام ان يتخذوا من سلوك من سبقهم نبراسا حتى تدرك غاية العدل المقدسة في سهولة وبالسرعة المرجوة دون المساس بضمانات التقاضي.

وبدوره قال وكيل ‏محكمة الاستئناف مدير معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية المستشار عويد الثويمر في كلمة مماثلة ان من المستشارين أعضاء إدارة المعهد الذين انتهت فترة ندبهم وعلى رأسهم وكيل محكمة التمييز المستشار عادل عيسى قدموا أثناء عملهم أعمالا جليلة تمثلت في وضع الخطط ‏في سبيل تطوير إدارة المعهد سواء في مجال التدريب التأسيسي أو في مجال التدريب المستمر والتخصصي والدراسات والبحوث.

وأشاد بدور أعضاء المكتب الفني الذي كان لهم الدور الأبرز في إعداد الدراسات المناسبة بما يتوافق مع متطلبات تدريبية وتقديم البرامج واقتراح الحلقات النقاشية والندوات ووضع الاستراتيجية الخاصة بالمعهد وتقديم الخطة السنوية والاشراف على تنفيذ البرامج التدريبية وغيرها من المهام.

وذكر ان ذلك ساهم في انفتاح المعهد على كافة المعاهد ومراكز التدريب العربية والعالمية وعقد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الكثير منها. وتمنى لأعضاء الدفعتين ال14 و15 من وكلاء النائب العام التوفيق في مسيرتهم العملية بالنيابة العامة ثم القضاء الكويتي مؤكدا انهم كانوا مثالا للالتزام والمثابرة في طلب العلم والمعرفة

أضف تعليقك

تعليقات  0