"الموانئ": مشاريع رئيسية تشهدها المؤسسة ضمن "رؤية 2035"

(كونا) -- قال المدير العام لمؤسسة الموانئ الكويتية الشيخ يوسف الصباح ان المؤسسة تشهد تنفيذ مشاريع رئيسية في اطار رؤية 2035 التنموية التي تهدف الى تحويل دولة الكويت الى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش استقبال سفير دولة الكويت الى بلجيكا والاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) ولوكسمبورغ جاسم البديوي مساء امس الثلاثاء للشيخ يوسف والوفد المرافق بمناسبة زيارتهم لمدينة انتيوارب في بلجيكا للمشاركة في برنامج تدريب بميناء المدينة.

واضاف الشيخ يوسف ان 12 شخصا من مختلف ادارات المؤسسة يحضرون البرنامج التدريبي لمدة اسبوعين والذي ينظمه المسؤولون في ميناء انتيوارب الذي يعد ثاني اكبر ميناء في اوروبا يقدم خلاصة خبرة المسؤولين العريقة هناك في ادارة الموانئ.

واوضح ان ادارة ميناء انتيوارب تتميز بالاستخدام المكثف من التكنولوجيا الرقمية لتسيير الشؤون التجارية للميناء والتي تتضمن النقل والشحن وربط القطارات والشاحنات والبوارج من والى الميناء.

وشدد على ان العامل الاهم في ادارة المشاريع التي تعتزم المؤسسة تنفيذها وتقدر تكلفتها بنحو ملياري دولار امريكي هو تدريب الموارد البشرية التي وصفها ب"الكنز الحقيقي".

وكشف عن برنامج تدريب اخر يشارك فيه موظفو المؤسسة في مدن غلاسكو وليفربول في بريطانيا والاسكندرية في مصر وهامبورغ في ألمانيا وسنغافورة مضيفا ان "برامج التدريب التنموية هذه ستعود بالنفع على الكويت على مدى خمسين عاما".

من جهته قال المدير في ميناء انتيوارب فيليب غيريتس في تصريح مماثل ل(كونا) ان هناك دفعة ثانية من المتدربين من مؤسسة الموانئ الكويتية ستصل الى بلجيكا في وقت لاحق من الشهر الجاري ودفعة ثالثة في فبراير للمشاركة في برامج تدريب تتناول الاوجه القانونية لتجارة الموانئ وعمليات التشغيل.

واضاف غيريتس "تربطنا علاقات متينة جدا بمنطقة الشرق الاوسط ويعد ميناء انتيوارب شريكا قويا لها من حيث الشحنات التجارية وتنظيم البرامج التدريبية".

وأوضح ان هناك ممثلين عن ميناء انتيوارب في سلطنة عمان وان الادارة تتطلع الى "توطيد العلاقات مع الشركاء والاصدقاء في الشرق الاوسط".

وتبعد مدينة انتيوارب مسافة 50 كيلومترا من العاصمة بروكسل وتضمن ثاني اكبر ميناء في اوروبا بعد ميناء روتردام في هولندا

أضف تعليقك

تعليقات  0