بالصور.. وزير الدفاع للمجندين الجدد: أوصيكم بالإخلاص والتفاني في خدمة الوطن

قام النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد بزيارة صباح اليوم لأبنائه المجندين بمدرسة تدريب الافراد، وكان في استقباله لحظة وصوله رئيس الأركان العامة الجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر، ونائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالله نواف الصباح، ورئيس هيئة الخدمة الوطنية العسكرية اللواء الركن ابراهيم سالم العميري وعدد من كبار الضباط القادة بالجيش.





هذا وقد قدمت دفعة المجندين 46 عرضًا لمهارات المسير والتشكيلات العسكرية، ثم ألقى رئيس هيئة الخدمة الوطنية العسكرية اللواء الركن إبراهيم سالم العميري إيجازاً أوضح من خلاله كافة البرامج التي تم إعدادها لدفعة المجندين 46 من علوم نظرية وتدريبات عملية تسهم في عملية إعدادهم بالشكل الذي يحقق الهدف من مثل هذه الدورات التي أسهمت في وصول دفعة المجندين لهذا المستوى المهاري من التدريب وفي زمن قياسي .


بعد ذلك ألقى وزير الدفاع كلمة للمجندين جاء فيها: أوصيكم أبنائي بالإخلاص والتفاني في خدمة هذا الوطن الذي لم يبخل يوماً على أبنائه في توفير سبل الحياة الكريمة، والتي تكفل لهم النهوض به والعمل دوماً من أجل رفعته وعزته وإستقراره ، وأوصيكم كذلك بمواصلة التحصيل العلمي في جميع الأوقات والظروف، فنهضة هذا الوطن لا تأتي إلا بالتسلح بالعلم ومسايرة آخر ما توصل إليه العالم من معرفة في مختلف المجالات .


كما أكد بأنه يسعد دائما في تلقي أي مقترحات من أبنائه المجندين تسهم في الإرتقاء بعملية تعليمهم وتدريبهم، وأفاد بأن الجميع يعمل لغاية واحدة وهدف واحد وهو خدمة وطننا الغالي الكويت تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله.


هذا وقد قام وزير الدفاع بجولة تفقدية على مرافق التدريب والاطلاع على ما تم توفيره للمجندين من خدمات وكذلك الإطلاع على سير العمل لتنفيذ جميع المهام والواجبات المناطه بالقائمين على عملية التدريب .


الجدير بالذكر أن موعد خروج دفعة المجندين 46 بإجازتهم الأولى سيكون يوم غد الخميس وذلك بعد إنتهاء فترة تدريبهم الأساسية وإنتقالهم من الحياة المدنية إلي الحياة العسكرية ومافيها من ضبط وربط وتدريب وجديه للتعايش والتعامل مع مختلف الظروف .

أضف تعليقك

تعليقات  0