وزير النفط: "مراقبة الانتاج" تستعرض الاحد انتاج الدول المشاركة بالاتفاق

قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي بخيت الرشيدي اليوم الاربعاء ان اجتماع الجنة الوزارية المشتركة لمراقبة انتاج النفط المزمع انعقاده الاحد المقبل في العاصمة العمانية مسقط سيتسعرض التقرير الفني بشأن متابعة انتاج دول منظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) ودول من خارجها.

وقال الرشيدي في مؤتمر صحفي عقده مع الامين العام لمنظمة (أوبك) محمد باركيندو الذي يزور البلاد حاليا ان الهدف الرئيس من اتفاق خفض الانتاج هو استقرار السوق النفطية وليس رفع الاسعار مؤكدا ان الاتفاق كان افضل آلية لتحقيق هذا الاستقرار.

من جانبه اعرب الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو عن سعادته بزيارته للكويت التي يعتبرها بلده الثاني والتي التقى خلالها سمو امير البلاد وعقد عدد من الاجتماعات المهمة.

واضاف باركيندو ان دولة الكويت تعد صوت الحكمة داخل (اوبك) بالتزامها ومبادئها موضحا ان الوزير الرشيدي اكد التزام دولة الكويت بالتعاون داخل المنظمة وداخل اللجنة الوزارية لمراقبة خفض الانتاج.

وحول انتقال رئاسة لجنة مراقبة الانتاج من الكويت الى السعودية افاد باركيندوا ان ذلك امر طبيعي يتم بشكل سنوي بالاتفاق بين الدول الاعضاء كما تنتقل رئاسة (اوبك) بين الدول الاعضاء موضحا أنه تم الاستعانة بدولة الكويت كعضو في اللجنة لخبرتها الكبيرة.

وذكر انه "عندما تم الوصول الى اتفاق خفض الانتاج تم اختيار دولة الكويت حينها بالاجماع لرئاسة لجنة المراقبة وروسيا نائبا للرئيس وعضوية خمس دول" لافتا الى ان اللجنة قامت بدورها خلال العام الماضي على الوجه الاكمل.

يذكر ان اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة انتاج النفط تضم دولا من داخل (اوبك) وهي المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة الكويت والجزائر وفنزويلا ودولا خارج المنظمة وهي سلطنة عمان وروسيا الاتحادية.

وكان وزراء نفط الدول المنتجة للنفط من داخل وخارج (اوبك) اتفقوا في الاجتماع الوزاري الثالث الذي عقد في فيينا نهاية نوفمبر الماضي على تعديل الاتفاق الخاص بخفض الانتاج بحيث يستمر التقيد بخفضه طوال عام 2018.

أضف تعليقك

تعليقات  0