"التعاون الإسلامي" تعقد اجتماعا وزاريا طارئا الاحد المقبل لبحث إطلاق صاروخ على السعودية

(كونا) -- أعلنت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الخميس أنها ستعقد الأحد المقبل اجتماعا طارئا لوزراء الخارجية لبحث تداعيات إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخا باليستيا على مدينة الرياض بناء على طلب المملكة العربية السعودية.

وقالت المنظمة في بيان ان اجتماعا تحضيريا على مستوى المندوبين سيسبق الاجتماع الوزاري لمناقشة مشروع البيان الختامي للاجتماع الوزاري.

وبين أن أمينها العام الدكتور يوسف العثيمين سيدلي ببيان أمام الاجتماع الوزاري يعكس فيه موقف المنظمة من الانتهاكات المتكررة لميليشيات الحوثي على أراضي المملكة العربية السعودية.

وأشارت المنظمة إلى أن فريق الاتصال الوزاري الخاص باليمن سيعقد اجتماعا على هامش الاجتماع الوزاري لبحث التطورات السياسية والأمنية والإنسانية في اليمن.

وكانت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت في 19 ديسمبر الماضي صاروخا باليستيا أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مناطق سكنية مأهولة بالسكان بمنطقة الرياض ونجحت في تدميره جنوب الرياض من دون وقوع أي خسائر.

كما سبق لقوات الدفاع الجوي السعودية اعتراض صاروخ باليستي آخر استهدف مدينة الرياض في الرابع من نوفمبر الماضي.

وبحسب بيانات قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بلغ العدد الإجمالي للصواريخ الباليستية التي أطلقت من الأراضي اليمنية باتجاه الأراضي السعودية منذ بداية عمليات (عاصفة الحزم) ثم عمليات (إعادة الأمل) 89 صاروخا آخرها استهدف مدينة جازان جنوب المملكة أمس الأول الثلاثاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0