«المبرة التطوعية» تطلق مبادرة «خليجنا بحرنا» الثقافية التوعوية

(كونا) -- أطلقت المبرة التطوعية البيئية الكويتية مبادرة بيئية ثقافية خاصة بدول مجلس التعاون الخليجي تحت عنوان (خليجنا بحرنا) تعنى بالتوعية والمشاركة المجتمعية في حماية البيئة البحرية والساحلية في الدول الست.

وقالت رئيسة فريق التوعية البيئية في المبرة معصومة مذكوري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إن هذه المبادرة تنطلق من المضامين الكويتية الأصيلة القائمة على تعزيز التعاون الخليجي المشترك في كل المجالات مع الأشقاء الخليجيين.

وأضافت مذكوري أن المبرة أعدت محاضرات عدة وفعاليات خليجية ستنظمها في دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى إعداد أكثر من 30 ألف مطبوع بيئي خاصة بنشر التوعية البيئية والاستفادة من التجارب الخليجية في هذا الجانب.

ولفتت إلى أن المبرة التطوعية لها تاريخ حافل بالأعمال والأنشطة البيئية سواء الساحلية أو البحرية والتي ينفذها فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة.

وذكرت أن المحطة الأولى كانت زيارة سلطنة عمان أخيرا "حيث شاركنا في حفل تدشين فعاليات يوم البيئة العماني الذي أقيم في مجمع السلطان قابوس للثقافة والترفيه بصلالة تحت شعار (‎بيئة نظيفة مستدامة) تضمن معرضا بيئيا شاركت فيه القطاعات الحكومية والخاصة وبعض المبادرات الشبابية البيئية".

وقالت مذكوري إنه تم خلال الاحتفال تقديم كتيبات لأعمال للمبرة الكويتية وندوات بيئية وأوراق عمل تتعلق بالبيئة فضلا عن مطبوعات للتعرف على الأنشطة التي تقوم بها المبرة التطوعية وفريق الغوص الكويتي نحو الاهتمام بالبيئة والأنشطة التوعوية والثقافية والترفيهية.

وأشارت إلى أن هذه المبادرة سيكون لها الأثر الكبير في فئات وقطاعات دول مجلس التعاون الخليجي كما ستساهم في زيادة العمل المشترك وتوحيد الأهداف في مجال البيئة وحمايتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0