الكويت تفتتح مشروع ترميم عدة مدارس بتونس

(كونا) -- افتتح سفير دولة الكويت لدى تونس اليوم الخميس بمحافظة (سليانة) شمال غربي تونس مشروع تأهيل وترميم عدد من المدارس في إطار المنحة التي قدمتها الكويت لتونس بقيمة 8ر672 ألف دولار في شهر نوفمبر الماضي.

وقال السفير الظفيري في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت خلال زيارته لمدرسة (القرية الشمالية) بمنطقة (كسرى) من محافظة (سليانة) "نحن متواجدون اليوم في (سليانة) لأعلن منها انطلاق مشروع ترميم وتأهيل عدد من المدارس التونسية".

وأضاف أن هذا المشروع تم بالتنسيق مع وزارة التربية التونسية ولجنة المساعدات الخارجية بمجلس الوزراء الكويتي الذي تكفل بتمويل المرحلة الأولى من المشروع على أن يساهم متبرعون وجهات مانحة كويتية أخرى في تمويل المرحلة الثانية.

وأوضح أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين ظروف التعليم في المدارس التونسية والتي واجهت في السنوات الأخيرة العديد من المصاعب والمشاكل خصوصا تلك التي تقع في محافظات داخلية وفي تضاريس صعبة.

واعتبر السفير الظفيري أن مشروع ترميم المدارس في هذه المدن التونسية الداخلية يعكس حجم التعاون بين الكويت وتونس داعيا إلى بحث سبل تعزيز هذه العلاقات لتشمل عدة مجالات أخرى كالصحة والبنية التحتية والثقافة ومشددا على أن الكويت تسعى إلى أن تكون مساهما بارزا في التنمية بتونس.

من جهته ذكر محافظ (سليانة) علي سعيد في تصريح مماثل ل(كونا) أن "هذه المبادرة بتمويل مشروع ترميم المدارس تعكس تقدير دولة الكويت لتونس ووقوفها إلى جانبها من أجل أن تتجاوز الصعوبات الاقتصادية والتنموية".

وأوضح سعيد أن هذا المشروع يساهم في تحسين مناخ العملية التربوية في المدارس حيث ستبذل جهودا لتحسين وتأهيل قاعات التدريس والشبكات الصحية ومحيط المدارس ما سيكون له أثر إيجابي كبير على ظروف التدريس والتعلم لاسيما في فصل الشتاء.

وشدد على أن "الدعم الكويتي لتونس ليس حديثا إنما يعود إلى عشرات السنين وقد شمل جل القطاعات الاقتصادية والاجتماعية ولعل خير دليل على ذلك هو سد مدينة (سليانة) الذي أقيم منذ عشرات السنين بتمويل كويتي" داعيا إلى تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

وقام السفير الظفيري ومحافظ (سليانة) بجولة في مختلف أرجاء مدرسة (القرية الشمالية) اطلعا خلالها على جملة النقائص التي تعاني منها وتم تضمينها في مشروع ترميمها.

وكانت دولة الكويت قد قدمت لتونس في شهر نوفمبر الماضي منحة بقيمة 8ر672 ألف دولار ستخصص لترميم عدة مدارس في محافظات (سليانة) و(القيروان) و(المهدية) وتجهيز بأحدث وسائل التعليم التكنولوجية.

يذكر أن وزارة التربية التونسية كانت قد أطلقت في أواخر عام 2015 مشروعا وطنيا لترميم وتحسين جميع المدارس التونسية وتطويرها وتزويدها بأحدث وسائل التعليم لاسيما في المحافظات الداخلية

أضف تعليقك

تعليقات  0