الرشيدي: التعاون بين منتجي "اوبك" اثمر تحسن السوق النفطي العام الماضي

(كونا) -- أشاد وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي المهندس بخيت الرشيدي اليوم الاحد بتنفيذ اتفاق التعاون بين المنتجين داخل وخارج منظمة الدول المصدر للنفط (اوبك) خلال العام الماضي وما نتج عنه من تحسن كبير في اساسيات السوق النفطية.

جاء ذلك في تصريح للوزير الرشيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في الاجتماع السابع للجنة الوزارية لمتابعة تنفيذ اتفاق التعاون بين المنتجين داخل وخارج (اوبك) الذي يعقد بالعاصمة العمانية مسقط.

واضاف ان تحسن اساسيات السوق والسحوبات المتواصلة من المخزون النفطي اسهمت في خفض فائض المخزون النفطي بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمقدار 221 مليون برميل.

ولفت الرشيدي الى استمرار تحسن نسب التزام الدول بالاتفاق اذ وصلت النسبة الى 107 في المئة خلال العام الماضي متوقعا استمرار الالتزام بالاتفاق حتى تحقق الأهداف المرسومة للاتفاق الى نهاية العام الحالي.

وأكد اهمية بذل جهود اكبر من اجل توفير ارضية مشتركة لضمان استمرار تعاون المنتجين بصورة دائمة حتى بعد تحقق الأهداف المرسومة للاتفاق واصفا ذلك التعاون بين المنتجين بانه "اثبت صلابته وقوته".

وقال ان العوامل الخاصة بالسوق النفطية شهدت العديد من التحولات والتغييرات اذ شهد النمو الاقتصادي في العالم "تعافيا ملحوظا" أثر بشكل ايجابي على تنامي معدل الطلب العالمي على النفط ليستوعب الزيادات في المعروض.

وهنأ الرشيدي نظيره وزير الطاقة والصناعة السعودي خالد الفالح بتسلمه رئاسة اللجنة الوزارية لعام 2018 معربا عن تهانيه أيضا لوزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي باعتباره رئيسا للدورة الحالية لمنظمة (اوبك).

كما توجه في هذا السياق بالشكر للدولة المضيفة سلطنة عمان لتسخير كافة الامكانات لانجاح الاجتماع الوزاري.

واشار الى جهود سلفه وزير النفط السابق عصام المرزوق اثناء رئاسته اللجنة الوزارية مثمنا دور اللجنة الفنية باعتبارها آلية مهمة وفعالة في ضمان تنفيذ الاتفاق بنجاح والتي اسهمت في التحولات الايجابيه في أسواق النفط الحالية. وشدد الرشيدي على استمرار دولة الكويت في التزامها بالاتفاق وتقديم المساعدات كافة في دعم جهود اللجنة لضمان تحقق الاستفادة من الاتفاق واستقرار الاسواق والاسعار

أضف تعليقك

تعليقات  0