يوسف الرومي يشكر الجامعة العربية لتكريمه ضمن شخصيات أثرت العمل المشترك

(كونا) -- أعرب الوكيل المساعد في الأمانة العامة لمجلس الوزراء الكويتي يوسف الرومي اليوم الأحد عن شكره لجامعة الدول العربية لتكريمه ضمن شخصيات عربية بارزة ساهمت في اثراء العمل العربي المشترك.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الرومي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش أعمال المؤتمر الاعلامي الأول للترويج لإنجازات وأنشطة وبرامج مؤسسات العمل العربي المشترك.

وأوضح الرومي الذي كان يشغل عضو لجنة التنسيق والمتابعة بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي أن المنظمات العربية المتخصصة كانت تعمل كل منها بمعزل عن الأخرى مبينا أنه تم العمل في عام 2009 على توحيد أنظمة هذه المؤسسات سواء النظام الأساسي أو المالي أو الاداري الى جانب وضع هيئات رقابية لها.

وأشار الى أنه شارك كذلك ضمن فريق الخبراء الحكومي لإعادة هيكلة تلك المؤسسات وتقليص عددها للتركيز على المنظمات الاساسية التي لديها دور بارز وانجازات في مجال العمل العربي المشترك.

وقال الرومي ان مؤتمر اليوم يعد الأول من نوعه الذي تنظمه الجامعة العربية لإبراز انجازات المنظمات العربية المتخصصة التي مضى على انشائها أكثر من 40 عاما.

وأضاف أن هذه المنظمات قدمت العديد من المشاريع الثقافية والصناعية والتجارية سواء على المستوى القومي أو على مستوى الدول العربية. وأشار الى أن تلك المشاريع "تأثرت في الفترة الأخيرة" نتيجة لنقص التمويل موضحا أن الظروف السياسية التي تمر بها بعض الدول العربية أثرت على مدى التزامها في سداد التزاماتها المالية لهذه المؤسسات.

ودعا الرومي الدول العربية الى الالتزام بسداد ما عليها للمنظمات العربية المتخصصة مبينا أن بعض هذه المنظمات اتجهت الى ما يسمى بالتمويل الذاتي أي تقديم خدمات بمقابل لتعزيز ايراداتها واستمراريتها.

وأكد أن المواطن العربي لابد أن يطلع على الانجازات التي قدمتها تلك المؤسسات والتي تشكل "نقلة نوعية" للعمل العربي المشترك لافتا الى أن تلك المنظمات بحاجة الى الدعم لكي تستمر في اداء عملها.

وطالب في هذا الصدد المنظمات المتخصصة بضرورة ايجاد مصادر تمويل أخرى لها بخلاف مساهمات الدول والتحول الى نظام التمويل الذاتي قائلا "لدينا أمثله ناجحة في هذا المجال مثل اتحاد اذاعات الدول العربية والاكاديمية العربية للعلوم والنقل البحري".

أضف تعليقك

تعليقات  0