بدء الدورة التدريبية لتعزيز الهوية الوطنية للقيادات الشبابية مع الجهات العسكريـــة

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أنه في إطار دور الوزارة المجتمعي والتعاون والتنسيق بينها وبين وزارات وهيئات الدولة، وتحت رعاية وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري.

انطلقت يوم امس الأحد 21/1/2018 الدورة التدريبية الثالثة لتعزيز الهوية الوطنية للقيادات الشبابية مع الجهات العسكرية والتي تنظمها الهيئة العامة للشباب بالشراكة المجتمعية مع وزارتي الداخلية والدفاع والحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء وجامعة الكويت بمعسكر الإدارة العامة للقوات الخاصة.

وقالت الإدارة أن الدورة تنطلق من عدة محاور منها دراسة الهوية في إطار معرفي والهوية الوطنية في عالم متغير وقوة الهوية وهويتنا الوطنية وجود وخلود.

وأشارت أن الدورة تتضمن مفاهيم تساهم في تشكيل شخصية الشباب لمواجهة المتغيرات والظروف المحيطة، لافته أن الدورة تلقى الضوء على ثقافة العمل التطوعي المتأصلة في المجتمع الكويتي.

وأوضحت أن من النقاط البارزة التي يشملها برنامج الدورة موضوع التراث الشعبي الذي يمثل عبق الماضي المتجذر في كويت الحاضر، ودور المجتمع المدني باعتباره كيان مميز لهويتنا الوطنية.

وأوضحت الإدارة أن الدورة تهدف إلى تعزيز روح الولاء والانتماء للوطن تأسيساً على قيمنا الروحية والثقافية وهويتنا الحضارية. كما تهدف إلى ربط هويتنا بتاريخ الكويت ورموزه وقياداته وإنجازاتهم في الماضي وارتباطها بالحاضر وغرس مبادئ المواطنة التي تعكس صدق الإحساس بالهوية الوطنية للضباط والعسكريين والتوحد مع رموز الوطن وقياداته وتقدير جهودهم.

ونوهت إلى أن من الأهداف المرجوة الاعتزاز بصلابة الشخصية الكويتية وأصالتها وكفاءتها واعتزاز بإنجازاتها وتحقيق الوعي لدى الضباط والعسكريين بأهمية أن يكون قدوة ومثال متميز ينعكس على طلبتهم في الكليات العسكرية والأكاديمية.

مؤكداً أن ترك أثر كبير لدى الضباط والعسكريين وجهاتهم بالعمل والجد في روح المواطنة والولاء وحب الوطن وقياداته من أهم الأهداف التي تسعى الدورة لترسيخها.

أضف تعليقك

تعليقات  0