الروضان يشيد بالتعاون بين الكويت ودول مجلس التعاون في المجال الشبابي والرياضي

أشاد وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي خالد الروضان بالتعاون الوطيد القائم بين الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي في المجال الشبابي والرياضي منوها بدور الدول الشقيقة والصديقة في رفع الايقاف الرياضي "الظالم" على دولة الكويت.

وقال الروضان لوكالة لانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد على هامش زيارته الرسمية الى الدوحة ان العلاقات الثنائية الراسخة مع كل دول مجلس التعاون تثري الرياضة الكويتية في المرحلة الجديدة التي تشهد مرحلة بناء عقب رفع الايقاف الظالم على دولة الكويت.

واكد اهمية تعاون وتضافر الجميع في دول الخليج العربي مبينا ان البطولات المختلفة والتجمعات الرياضية والتعاون المشترك بين الكويت ودول الخليج ستثري الرياضة الكويتية. واضاف ان الزيارات المتبادلة مع دولة قطر الشقيقة لم تنقطع.

واعرب عن شكره لدولة قطر وكل من ساهم في رفع الايقاف عن الرياضة الكويتية من الاشقاء والاصدقاء في دول مجلس التعاون والدول الاخرى مشيرا الى ان هناك مجهودات كبيرة بذلت في الفترة السابقة في هذا الجانب.

وذكر ان الفترة الحالية تشهد لقاءات مع الدول المتقدمة في المجال الرياضي للاستفادة من الخبرات في المنشآت والتطوير الاداري والفني وغيرها من الامور التي تساهم في تطوير الرياضة الكويتية.

واوضح ان "دولة الكويت لديها اليوم قانون جديد متطور ونحتاج لوضع اللوائح المناسبة ووضع الامكانيات الادارية وتطويرها لينعكس كل ذلك على الرياضة والرياضيين الكويتيين".

وعن لقاءه مع منتخب الكويت للبراعم 2004 ومنتخب الكويت للبراعم 2005 اللذين يقيمان معسكرا تدريبيا في الدوحة للاعداد لتصفيات كأس اسيا لكرة القدم 2019 اكد الوزير الروضان على الاهتمام بهذا الجيل بشكل خاص منذ فترة وتخصيص ميزانية خاصة بالاتحاد الكويتي لكرة القدم لما يمثله هذا الجيل لمستقبل الرياضة الكويتية.

وقال ان هذا الجيل سيكون خلال السنوات القادمة مستقبل الرياضة ويعكس اهتمام المسؤولين عن هذه الشريحة العمرية المهمة مبينا ان اعداد هذا الفريق استمر حتى خلال فترة الايقاف الرياضي.

واوضح ان "هذا الجيل يمثل المواهب الكويتية التي نعتقد بأنها خلاصة المواهب الموجودة" مبينا انه يتم الاهتمام بهم بصورة كبيرة من خلال مشاركتهم بأفضل المعسكرات في فترتين خلال العام الواحد احدهما في اوروبا.

ودعا الوزير الروضان الشباب والبراعم الكويتيين الموجودين في المعسكر الى بذل كل الجهود الممكنة لتعزيز قدراتهم الكروية ومهاراتهم الفنية لتمثيل الكويت مستقبلا ورفع رايتها في البطولات المقبلة.

وقال مخاطبا البراعم والشباب ان "الكويت تعول كثيرا على ابناءها لتحقيق مراكز متقدمة في الاستحقاقات الكروية الاقليمية والدولية المقبلة وتمثيل الكويت تمثيلا مشرفا فيها".

وحثهم على الاستفادة من التوجيهات التي يقدمها لهم المدربون والمشرفون الفنيون وتنفيذها بدقة واغتنام فرصة المعسكر لبناء القدرات الكروية المطلوبة للبطولات التي تنتظرهم والاستفادة من المباريات التدريبية التي يخوضونها اثناء المعسكر التدريبي.

وقدم الروضان للبراعم والشباب اللاعب الكويتي القدير سعد الحوطي الذي كان احد نجوم كرة القدم الكويتية في الثمانينات ودعاهم الى السير في النهج الذي سار عليه هو ونجوم كرة القدم السابقين الذين ساهموا في تحقيق مكانة كروية متميزة للكويت.

وعن زيارة مؤسسة (اسباير زون) والاطلاع على المنشآت والمرافق الرياضية قال الوزير الروضان ان هذه الزيارة تأتي لاكتساب الخبرات المختلفة مشيرا الى ان الزيارة تطرقت لتطوير مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في السابق.

واضاف ان هناك مجالات مختلفة للتعاون مع دولة قطر والاستفادة من الخبرات القطرية التي تضم خبرات رياضية متطورة مؤكدا حرص القيادة السياسية على تطوير العلاقة بين الكويت وقطر في المجال الرياضي.

وتتضمن منشآت ومرافق اسباير ملاعب كرة القدم المغطاة والملاعب الخارجية ومضمار العاب القوى الداخلي ومستشفى سبيتار.

وشهد الوزير الروضان انطلاق بطولة الكأس الدولية في نسختها السابعة على ملاعب اكاديمية اسباير الخارجية بمنطقة اسباير زون حيث قص شريط مباريات النسخة السابعة بين حامل اللقب نادي ريال مدريد ونادي فنربخشة التركي.

وكان الوزير الروضان قد حضر اليوم الاحد حفل غداء اقامه على شرفه والوفد المرافق سفير دولة الكويت لدى قطر حفيظ العجمي بحضور اعضاء السفارة

أضف تعليقك

تعليقات  0