"الكهرباء": ضرورة تقنين استهلاك المياه التي تكلف الدولة مبالغ طائلة

(كونا) -- أكد الوكيل المساعد لقطاع محطات القوى بوزارة الكهرباء والماء الكويتية المهندس فؤاد العون اليوم الاربعاء ضرورة تقنين استهلاك المياه التي تكلف الدولة مبالغ طائلة مبينا الحاجة لبناء محطات تحلية بمختلف مناطق البلاد.

وقال العون خلال ندوة نظمها فريق (كفاءات) التابع للوزارة تحت عنوان (المياه في الكويت بين الحاضر والمستقبل) ان شح المياه في الكويت دفع الدولة الى تكثيف الجهود من اجل توفيرها من مصادر متنوعة.

وأضاف ان الدولة متمثلة بوزارة الكهرباء والماء تحرص على تلبية احتياجات المواطنين من المياه وفق المعايير الدولية لتحلية المياه العذبة مشيرا الى ان الكويت حصدت المركز الاول عربيا في جودة المياه.

من جانبه قال الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه المهندس خليفة الفريج خلال الندوة ان تحلية مياه البحر أصبحت منذ منتصف القرن الفائت خيارا استراتيجيا حيث بدأت الدولة بإنشاء مشاريع محطات التحلية والمنشآت والشبكات المائية التابعة لها.

وذكر الفريج ان الدولة رصدت ميزانيات ضخمة لتنفيذ المشاريع المائية وبدأت في تجهيز الكوادر الهندسية والفنية لإدارة المشاريع الهندسية وتشغيل المشاريع المائية الجديدة وصيانتها.

وأكد حرص الوزارة على تطوير وتحديث الشبكة المائية بما يتوافق مع احتياجات المستهلكين التي تتزايد عاما بعد عام نتيجة ازدياد اعدادهم مشيدا بدور الجهات التي تساند وزارة الكهرباء والماء في إنتاج وتوزيع المياه.

واستعرض الفريج بنود الهدف السادس من اهداف التنمية المستدامة الذي يشترط وصول المياه للأشخاص في 2030 بعدالة وأسعار تكون في متناول اليد وبشكل آمن والاهتمام بتحسين نوعية المياه بتقليل التلوث وحماية مصادر المياه الطبيعية من انهار وبحيرات وطبقات مياه جوفية مع رفع كفاءة بناء القدرات وتعزيز نظام الشراكة.

واشار الى أن الكويت حصلت في تقرير منظمة الصحة العالمية على تقييم 100 في المئة إلى جانب 5 دول أخرى من بين 96 دولة.

من جهته قال الباحث في معهد الكويت للابحاث العلمية الدكتور جاسم الكندري ان هناك تعاونا بين المعهد ووزارة الكهرباء والماء من خلال المشاريع التنموية وكذلك تحديد نسبة الفاقد من المياه بالاضافة الى الابحاث المعنية بتحلية المياه.

وأشار الكندري الى انه تم أخذ عينات من 12 موقعا من مختلف مناطق البلاد وتم إرسالها الى مختبر في ألمانيا للتأكد من مطابقة جودة المياه لشروط ولوائح الهيئة العامة للبئية.

وأوضح ان هناك برتكول تعاون بين معهد الابحاث والوزارة لتدريب موظفي مركز تنمية مصادر المياه على جمع وتحليل عينات مياه الشرب وفق أسس علمية معتمدة وكذلك توفير الدعم الفني للمركز للحصول على شهادة الأيزو في مجال نظم ادارة الجودة

أضف تعليقك

تعليقات  0