"الإعلام" تطلق الحملة الإعلامية لاحتفالات الأعياد الوطنية 2018.. "قائد حكيم.. وشعب وفي"

أطلق وزير الإعلام الكويتي رئيس اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية محمد الجبري اليوم الخميس الحملة الإعلامية للأعياد والمناسبات الوطنية لعام 2018 تحت شعار (قائد حكيم.. وشعب وفي).

ورفع الجبري في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أسمى آيات التهنئة وأطيب التبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله وإلى الشعب الكويتي الوفي بمناسبة انطلاق الحملة.

وقال إن شعار الحملة يؤكد فخر واعتزاز الشعب الكويتي بحكمة وحنكة سمو أمير البلاد في التعامل مع كل القضايا والمواقف على المستويين الداخلي والخارجي مما كان له عظيم الأثر في ترسيخ مكانة دولة الكويت دوليا على المستويات كافة وفي مختلف الاتجاهات.

وأضاف أن الكويت كدولة حرة مستقلة تسهم وبفعالية في إرساء قواعد الأمن والسلم الدوليين لافتا إلى دورها المتميز في المجال الإنساني وهو ما أكدته الأمم المتحدة بمنح سمو أمير البلاد رعاه الله لقب (قائد العمل الإنساني) وتسمية البلاد (مركز العمل الإنساني) الأمر الذي يمثل فخر واعتزاز للبشرية جمعاء.

وأشار الجبري إلى أن أجواء البهجة والفرح والسرور التي تعيشها البلاد خلال فترة الاحتفال بالأعياد الوطنية المجيدة تؤكد للعالم تمسك أهل الكويت بوحدتهم الوطنية الصلبة ونسيجهم الوطني المتين.

وأكد حرص (اللجنة الدائمة) على إبراز القيم الوطنية في كل الأنشطة والفعاليات المصاحبة للاحتفال بالعيد الوطني المجيد ال57 وذكرى عيد التحرير ال27 ومرور 12 عاما على تولي حضرة صاحب السمو مقاليد الحكم وتسمية سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد.

وأشار إلى ضرورة دعم قيم المواطنة التي يعيشها أهل الكويت في إطار من المحبة والتسامح وإعلاء مصلحة البلاد فوق كل اعتبار تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد.

ولفت الجبري إلى أن "احتفالاتنا بأعيادنا الوطنية المجيدة هذا العام تأتي في ظل أحداث وتطورات إقليمية ودولية متلاحقة" داعيا شباب الكويت إلى التمسك بنهج وتضحيات الآباء والأجداد لتظل الكويت واحة أمن وأمان واستقرار.

وشدد على ضرورة التمسك بثوابت العمل الوطني الجاد "لبناء كويت الغد على قواعد راسخة من الانتماء والولاء الوطني ومبادئ المحبة والتسامح ونبذ التعصب" ما يسهم في تعزيز ركائز الدولة الحديثة

أضف تعليقك

تعليقات  0