الشيخ ناصر صباح الأحمد: سمو الأمير صمام الأمان بالنسبة للكويت ومنطقة الخليج

(كونا) -- أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ان تاريخ الكويت سيخلد بكل فخر واعتزاز المسيرة المباركة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وجهوده المتواصلة للحفاظ على استقرار الكويت وتحقيق الخير والازدهار لأبنائها.

وقال الشيخ ناصر صباح الأحمد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد بمناسبة الذكرى ال12 لتولي صاحب السمو أمير البلاد مسند الإمارة في 29 يناير عام 2006 إن سموه حفظه الله يعتبر صمام الأمان بالنسبة للكويت وكان دائما مثالا للبذل والعطاء والتضحية ونذر حياته لخدمة بلاده وشعبها وإعلاء مكانتها بين الأمم وتعزيز تواجدها في المحافل الدولية.

وأكد أن سمو الأمير حفظه الله ورعاه لديه الحكمة والنظرة الثاقبة ويمتلك الطموحات الكبيرة التي يحلم بها لوطنه وشعبه متيقنا سموه بأن هذه الأحلام والطموحات لن تتحقق إلا من خلال أبناء وطنه وسواعدهم معولا على مساهمتهم الفعالة في بذل الجهود لتحقيق رؤية سموه حفظه الله 2035

التي ستكون عنوانا بارزا للمستقبل الزاهر لأبنائه من الشعب الكويتي والأجيال القادمة للانطلاق نحو نقلة استراتيجية تبشر بنهضة تنموية غير مسبوقة في عهد سموه تفيء بالخير والرفاه للكويت وشعبها

أضف تعليقك

تعليقات  0