وكيل "التجارة": المعارض الدولية تسهم في تنشيط التبادل التجاري والاستثماري

(كونا) -– أكد وكيل قطاع التجارة الخارجية في وزارة التجارة والصناعة الكويتية الشيخ نمر الصباح اليوم الأحد اهتمام الوزارة بالمعارض الدولية التي تسهم في تنشيط المبادلات التجارية والاستثمارية بين الدول.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الشيخ نمر الصباح خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة الكويتية للاستثمار للاعلان عن تنظيمها فعاليات الدورة الثانية من معرض الصناع العالمي (ميكر فير- الكويت 2018) في الفترة من 6 إلى 10 فبراير المقبل تزامنا مع معرض (كويت إكسبو- 2018).

وأضاف أن وزارة التجارة ستنظم أيضا على هامش (كويت إكسبو) المقام برعاية أميرية سامية في الفترة من 6 إلى 10 فبراير المقبل دورة استثنائية للمعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بمشاركة 24 دولة عربية وأجنبية.

وأوضح أن المعرض المقام بالتعاون مع شركة معرض الكويت الدولي والمركز الإسلامي لتنمية التجارة المعني بتنشيط التبادلات التجارية والاستثمارية بين الدول الأعضاء يستهدف "المساهمة في رفع حجم انتاج الدول الأعضاء".

من جانبه قال المدير العام للشركة الكويتية للاستثمار فواز الأحمد في كلمة مماثلة إن الشركة ستتولي تنظيم معرض (ميكر فير-الكويت 2018) للسنة الثانية على التوالي ممثلة عن منطقة الشرق الأوسط وذلك بعد حصولها على رخصة المعرض الرئيسي لتنظيم والإشراف على أكبر حدث عالمي يحتضن المشروعات الصناعية.

وأضاف الأحمد أن المعرض المزمع إقامته على أرض المعارض الدولية بمنطقة (مشرف) سيركز على الإبداعات والمشروعات الشبابية الناشئة التي تربط الصناعات اليدوية بمجال التكنولوجيا بغية إفساح المجال أمامها في تجمع عالمي تشارك فيه كبرى المؤسسات المتخصصة.

وأوضح أن المعرض يلقى اهتماما واسعا إذ ستشارك في فعالياته نحو 15 دولة ويتوقع له أن يستقطب نحو 50 ألف زائر ما يعطي له زخما يشكل إضافة حقيقة إلى المشروعات المشاركة.

وأفاد أن النجاح الذي شهدته الدورة الأولى من (ميكر فير- 2017) يعد تتويجا لمسيرة (الكويتية للاستثمار) وإضافة حقيقية لسجلها في مجال المسؤولية الاجتماعية وتأكيدا لدورها الوطني والاقتصادي الذي تقوم به منذ 55 عاما.

وأشار الأحمد إلى أن المعرض يشهد نموا على جميع المستويات إذ ارتفع عدد الرعاة للدورة المقبلة إلى 17 جهة تمثل 13 دولة في حين تجاوز عدد المشروعات المبادرة بالتسجيل 200 مشروع سيتم اختيار 85 مشروعا منها.

من جهته قال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك (الكويت الوطني) عبدالمحسن الرشيد في كلمة مماثلة إن البنك يشارك في المعرض للسنة الثانية على التوالي كراع بلاتيني انطلاقا من إيمانه بأهمية دعم الشباب المبدع في مختلف المجالات.

وأضاف الرشيد أن هذا الدعم يشمل جميع القطاعات لاسيما الصناعي الذي يكتسب بعدا اقتصاديا وتنمويا جديدا في ضوء التطور التقني الذي يشهده العالم.

بدورها أكدت المدير التنفيذي للتسويق والمبيعات في شركة (معرض الكويت الدولي) باسمة الدهيم حرص الشركة حريصة على دعم ومساندة المعارض الشبابية الكويتية واحتضان هذه المواهب وتبني أفكارها الطموحة.

وأشارت الدهيم إلى أن الشركة تقدمت برعايتها البلاتينية للمعرض بهدف تحقيق التكامل بما يعود بالنفع على الشباب الكويتيين وتحقيق رغباتهم

أضف تعليقك

تعليقات  0