سمو أمير البلاد يتلقى برقية تهنئة من سمو ولي العهد

تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه رسالة تهنئة من أخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله هذا نصها:

"حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمير البلاد المفدى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الذكرى الثانية عشرة لتولي سموكم سدة الحكم في البلاد يشرفني أن أرفع إلى مقام سموكم السامي أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا كما لا يسعني مع الشعب الكويتي الوفي إلا أن نشيد بجزيل العرفان والإجلال والتقدير بجهود سموكم المباركة ومساعيكم الحثيثة مستحضرين في هذا المقام بمشاعر تفيض فخرا واعتزازا مسيرة سموكم الوطنية الحافلة بالبذل والعطاء والتي أثمرت تلك الإنجازات والنجاحات الملموسة بفضل رؤيتكم الثاقبة وحنكة سموكم السياسية والدبلوماسية متوجها إلى المولى عز وجل بخالص الدعوات القلبية أن يكلأكم بحفظه ورعايته ويسبغ عليكم موفور الصحة والعافية ويتحقق جميع ما تصبون إليه من نهضة عصرية شاملة تفيء بالخير والرخاء على كويتنا الغالية وأهلها الأوفياء في ظل القيادة الرشيدة والرعاية الكريمة لسموكم حفظكم الله ورعاكم ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.

وكل عام وسموكم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد" هذا وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه برسالة شكر جوابية إلى أخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله أعرب فيها سموه رعاه الله عن بالغ شكره وتقديره على ما عبر عنه سموه عن خالص التهنئة وصادق الدعاء بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لتولي سموه حفظه الله مقاليد الحكم سائلا سموه المولى تعالى أن يحفظ الوطن العزيز ويديم عليه نعمة الأمن والأمان والرخاء وأن يوفق الجميع لخدمته ورفعة شأنه ويسدد الخطى ويبارك بكافة الجهود للارتقاء بمسيرته التنموية وتحقيق أهدافها الطموحة نحو آفاق التقدم والازدهار وأن يديم على سموه موفور الصحة وتمام العافية.

أضف تعليقك

تعليقات  0