سمو الأمير يتلقى برقية تهنئة من الغانم بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لتولي سموه سدة الحكم

تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رسالة تهنئة من مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة التالي نصها:

"حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله تعالى وأدام عزه وبقاءه أمير البلاد أبثكم بتحية من عند الله مباركة طيبة وبعد يسعدني أيما سعادة أن أتقدم إلى مقام سموكم الكريم بتحية إكبار وإجلال وإلى أبناء شعب الكويت الوفي الأصيل أسمى آيات التهاني وأزكى التبريكات بمناسبة إطلالة العهد الجديد للبيعة المباركة لسموكم وتوليكم سدة الحكم في البلاد مستذكرين بكل فخر واعتزاز المنجزات الوطنية الكبيرة التي واكبتموها سموكم وتحققت بفضل من الله تعالى ومنته ثم بفضل القيادة الحكيمة لسموكم الراعية لهذا البلد الآمن وبسواعد من أبناء شعبكم الوفي الأصيل.

وإزاء هذه المناسبة العزيزة فإنه ليشرفني يا صاحب السمو أن أرفع إلى مقام سموكم السامي باسمي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الأمة تهنئة صادقة ومعبرة منبعها أعماق الوجدان أشفعها بصادق الابتهال إلى المولى جل جلاله أن يحفظ لنا سموكم بعين عنايته ورعايته ولأبناء هذا البلد وأن يلبسكم ثوب الصحة والهناء والعافية مع طول البقاء ويبقيكم لنا سندا وذخرا ونبراسا نهتدي به وأن يفيء على وطننا العزيز من فيض آلائه وجزيل عطائه ونعمه أمنا لا يبلى ورخاء لا ينفد وعزا لا يبيد ولا يتبدد وأن يوفقكم إلى ما فيه خير وصالح وطننا العزيز وشعبه الوفي. والسلام على سموكم ورحمة الله وبركاته مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة.

وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برسالة شكر جوابية إلى مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة أعرب فيها سموه عن خالص شكره له ولإخوانه أعضاء مجلس الأمة على ما عبروا عنه من تهان وتبريكات وصادق الدعاء بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لتولي سموه مقاليد الحكم مبتهلا سموه إلى الباري جل وعلا أن يحفظ الوطن الغالي ويديم عليه نعمة الأمن والأمان ويسدد الخطى ويكلل بالتوفيق جهود أبنائه الكرام للدفع بمسيرته التنموية وتحقيق المزيد مما يتطلع إليه الوطن العزيز من نمو ورقي وازدهار وأن يديم على الجميع موفور الصحة والعافية

أضف تعليقك

تعليقات  0