محافظات الكويت الست تقيم مراسم رفع العلم إيذانا بإطلاق احتفالاتها الوطنية

(كونا) -- أقامت محافظات البلاد الست اليوم الأثنين مراسم رفع العلم إيذانا بإطلاق احتفالاتها بمناسبة مرور اثني عشر عاما على تولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه الحكم والاحتفال بمرور سبعة وخمسين عاما على ذكرى الاستقلال ومرور سبعة وعشرين عاما على ذكرى تحرير دولة الكويت.

وأكد محافظ حولي الفريق أول م الشيخ أحمد النواف الصباح في كلمته خلال احتفال المحافظة أن هذه المناسبات الوطنية تأتي لتجدد الإيمان في صنع مستقبل مشرق للأجيال القادمة بتكاتف أبناء الشعب الكويتي المخلص ومجتمعين على كلمة واحدة ألا وهي الكويت.

وأعرب الشيخ أحمد النواف عن أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح وإلى الشعب الكويتي كافة داعيا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت وأهلها وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والتقدم والإزدهار.

وقال إن هذه الاحتفالات لم تكن لوضع الزينة والأعلام فقط بل لنستذكر من خلالها كفاح شعب الكويت العريق الذي صنع تاريخها وحريتها ووقف خلف قيادته الحكيمة في أعتى وأصعب الظروف لتعبر سفينة الوطن لبر الأمان على مر العصور. واستذكر دور شهدائنا الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم من أجل بقاء الكويت مشيرا الى أنها فرصة لاستلهام الدروس والعبر من أولئك الذين سطروا التضحيات بأحرف من نور بقيت خالدة إلى يومنا هذا وستبقى على مر العصور والأزمان.

وذكر أن الكويت شهدت خلال سنوات تولي سمو أمير البلاد مقاليد الحكم نهضة تنموية شاملة ترتكز على مجموعة من المشاريع الضخمة لافتا إلى أن سموه لم يغفل عن إدراك أهمية بناء المجتمع الكويتي من الداخل والحفاظ على وحدته وتماسكه في ظل الظروف الإقليمية التي تعصف بالمنطقة.

وأضاف أن ذلك جاء من خلال تنمية النشء والتركـيز على غرس الروح الوطنية لدى الشباب وإعطائهم فرصة للإنطلاق نحو المستقبل وتذليل جميع المعوقات التي يتعرضون لها في حياتهم.

وأشار إلى أنه كان لسموه الاهتمام الأكبر في توحيد البيت الخليجي من خلال مساعي سموه الدؤوبة لنبذ الفتن والخلافات بين دول مجلس التعاون الخليجي خاصة والوطن العربي عامة.

وقال إن إستقلال الكويت كان بمنزلة بداية مرحلة جديدة في المجتمع الدولي وفق سياسة كويتية خاصة أركانها السعي نحو السلام وتحقيق التعاون مع مختلف دول العالم ضمن إطار من علاقات الأخوة والصداقة بين الدول والشعوب.

وأشار الى أنه على الصعيد الإنساني فقد حرصت دولة الكويت منذ استقلالها وعبر تاريخها الحافل بالعطاء على تقديم المساعدات الإنسانية لكل الشعوب المنكوبة حول العالم عبر نشاطات وإسهامات متميزة للشعوب المنكوبة من جراء الكوارث والأزمات الطبيعية والغير طبيعية دون تمييز لدين أو لون أو عرق.

بدوره قام محافظ الأحمدي الشيخ فواز خالد الحمد الصباح برفع علم البلاد بحضور حشد من كبار الأعيان ومختاري المناطق ووجهائها وقيادات القطاعات الحكومية الادارية والخدمية وقيادات الشركات النفطية وعدد من أهالي المحافظة.

ورحب الخالد في كلمة بهذه المناسبة بالحضور شاكرا مشاركتهم المحافظة فرحتها بهذا اليوم السعيد من أيام كويتنا الحبيبة "الذي ترفع خلاله راية الوطن عالية خفاقة إيذانا ببدء احتفالات كويت الإنسانية والمحبة والخير والسلام بأعيادها الوطنية". وأضاف الشيخ فواز الخالد "ها هي نسائم أعياد الوطن تنعش قلوبنا ونفوسنا وتأتي حاملة إلينا ذكرى الأباء والأجداد وتضحياتهم وعملهم المخلص والجاد لأجل أن تبقى راية كويتنا الحبيبة مرفوعة وفي هذا اليوم السعيد المبارك نرفع رؤسنا ونزين عيوننا بالنظر إلي علم بلادنا سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يبقيه مرفوعا وأن يبقى وطننا دار أمن وأمان واستقرار ورخاء.

ورفع المحافظ أجمل التهاني بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أهالي وقاطني المحافظة الكرام إلي مقام حضره صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظة الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء والحكومة الرشيدة سائلا المولى سبحانه أن يعيد علينا أمثال هذه المناسبات السعيدة وقد تحققت الآمال.

وعقب انتهاء المراسم قدم أشبال وزهرات منطقة الاحمدي التعليمية الأوبريت الوطني (الذهب الأسود) ثم توجه محافظ الاحمدي بصحبة الضيوف والمشاركين لافتتاح معرض الشركات النفطية الذي ضم شركة نفط الكويت وشركة البترول الوطنية الكويتية والشركة الكويتية لنفط الخليج وشركة صناعة الكيماويات البترولية والشركة البترولية المتكاملة .

وتخللت احتفالية رفع العلم فقرات فنية عديدة قدمتها فرقة أولاد عامر للعرضة والفرقة النحاسية التابعة لكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية اضافة الى فقرات استعراضية لفريق الكويت للطائرات الورقية واللجنة الكويتية للرياضة الجوية (الطيران الشراعي). من ناحيته هنأ محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بالذكرى الثانية عشر لتولي سموه مقاليد الحكم في البلاد رافعا لمقامه السامي أسمى آيات التهنئة والولاء نيابة عن أهالي محافظة الفروانية مواطنين ومقيمين وجميع العاملين فيها.

وأكد الشيخ فيصل الحمود أن رفع العلم هو أبلغ تعبير عن الفرحة بمرور 12 عاما على تولي سمو الأمير مقاليد الحكم في البلاد كرمز تتجسد فيه كل معاني الشموخ والرفعة والعزة والانتماء للوطن.

وقال الشيخ فيصل الحمود إن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أعطى للوطن والشعب الكثير إذ إن تاريخ سموه تاريخ مشرف حافل بالإنجازات والعطاءات الوطنية المخلصة وقاد بحكمته وفكره السديد الوطن إلى بر الأمان والنهضة والاستقرار على جميع الصعد والمستويات.

وأعرب عن فخره وأعتزازه بدور سموه البارز في إعلاء شأن دولة الكويت ومكانتها المتميزة بين الأمم داعيا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة العزيزة على سموه وان يمتعه بموفور الصحة والعافية، وعلى كويتنا الغالية وشعبها الوفي بالرخاء والازدهار.

من جانبه قال محافظ العاصمة الفريق متقاعد ثابت المهنا في احتفال المحافظة بهذه المناسبة إن دولة الكويت ومنذ تولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم قبل 12 عاما وهي تعيش نهضة تنموية هدفها التطوير والازدهار في جميع الاصعده الاقتصادية والتنموية والاجتماعية.

وأضاف المهنا أن رفع العلم اليوم وبدء الاحتفالات الوطنية تعكس فرحة الشعب الكويتي بهذه المناسبات الوطنية داعيا المولى القدير أن يحفظ الكويت واحة أمن وأمان ويحقق لها المزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد الذي يساهم دائما في الحفاظ على وحدة الكويت وتماسكها في ظل جميع الظروف الاقليمية.

ورفع المهنا أسمى آيات التهاني والتبريكات الى سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي الكريم بالأعياد الوطنية. بدوره هنأ محافظ مبارك الكبير الفريق أول متقاعد أحمد الرجيب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بمناسبة الاحتفال بمراسم رفع العلم.

وقال الرجيب في تصريح للصحافيين عقب انتهاء مراسم رفع العلم في المحافظة إن هذه الاحتفالية هي إيذان ببدء الاحتفالات بالأعياد الوطنية داعيا المولى عز وجل أن يديم الأفراح والاحتفالات والازدهار على دولة الكويت وأهلها الأمن والأمان والاستقرار تحت ظل قيادة سمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين .

ومن ناحيته قام محافظ الجهراء الفريق متقاعد فهد الأمير برفع علم دولة الكويت على القصر الأحمر وذلك ضمن احتفالات المحافظة بمراسم رفع العلم إيذانا ببدء فعاليات الأعياد الوطنية.

ولفت المحافظ الأمير في كلمته خلال الحفل إلى إشادة المجتمع الدولي بجهود دولة الكويت وسمو أمير البلاد على المستويات كافة لاسيما الوساطة الكويتية بقيادة سموه بين دول مجلس التعاون الشقيقة ورأب الصدع بين الأخوة.

وأضاف أن الكويت أثبتت أنها كبيرة بافعالها وبكل ما تقوم به من جهود على كافة الصعدة الإقليمية والدولية

أضف تعليقك

تعليقات  0