مسؤول أممي يشيد بدعوة الكويت إلى عقد المؤتمر الدولي لاعادة إعمار العراق

اشاد المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة السفير وليام سوينغ اليوم بدعوة الكويت الى عقد مؤتمر دولي لتمويل اعادة اعمار المناطق المحررة من مايسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في العراق.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير جمال الغنيم بمقر المنظمة في مدينة (جنيف) السويسرية سلمه فيه دعوة لحضور المؤتمر المزمع اقامته بالكويت في الفترة ما بين 12 و14 فبراير المقبل.

واشار السفير سوينغ الى ان دعوة الكويت الى هذا المؤتمر اثبات جديد على اهتمامها بالعمل الانساني وحرصها على تطبيق المعايير الانسانية السامية في التعامل مع المشكلات والازمات في جميع انحاء العالم.

واشاد سوينغ بحنكة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في التعامل مع كل تلك الملفات وبعد النظر الذي تتمتع به رؤية سموه وهو محل اعجاب وتقدير من جميع المنظمات المعنية بالعمل الانساني سواء تلك التابعة للامم المتحدة او غيرها.

من جانبه اشار السفير الغنيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الى ان الدعوة الى عقد هذا المؤتمر قد حظيت بترحيب واسع من منظمات الامم المتحدة والاخرى الدولية نظرا لما تمثله عملية اعادة اعمار تلك المناطق في العراق من اهمية كبرى في الاستقرار واستعادة الامن.

واوضح انه سيقوم بتسليم دعوات رسمية الى عدد من المنظمات التابعة للامم المتحدة والدولية المهتمة بالمشاركة في قضايا العمل الانساني واعادة الاعمار.

واكد ان هذا الاهتمام الدولي بالمؤتمرات التي تنظمها دولة الكويت نابع من قناعة جميع المشاركين فيها بأهمية العمل الانساني المباشر مع الضحايا والمتضررين من خلال التنسيق المبرمج بين الدول المانحة ومنظمات العمل الانساني ما يخفف من الاضرار الواقعة على الضحايا.

ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر في الفترة من 12 الى 14 فبراير المقبل بمشاركة عدد من الدول المانحة والمنظمات الدولية والإقليمية وسيكون برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.

أضف تعليقك

تعليقات  0