«الشؤون»: 600 طفل يتيم محتضن لدى أسر كويتية

كشف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سعد إبراهيم الخراز، عن انخفاض متوقع في حجم ميزانية وزارة الشؤون للعام الجديد، في كافة أبوابها، إلا انه لن يؤثر على المساعدات الاجتماعية التي تقدمها الوزارة للمستحقين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الخراز، للصحفيين على هامش رعايته احتفال دور الرعاية الاجتماعية بمناسبة رفع العلم، والذكرى الـ12 لتولي سمو أمير البلاد مقاليد الحكم في البلاد.

كما كشف الخراز عن قرب انتهاء مشروعين ضمن خطة التنمية للوزارة، هما التوسع في رعاية المسنين، حيث شارف هذا المشروع على الانتهاء، فضلا عن خطة إنشائية لقطاع الرعاية، تتضمن بناء مركزين لكبار السن في أشبيلية وحولي، حيث تم توقيع عقد مركز حولي، وجاري العمل على توقيع العقد لمركز أشبيلية، وسيكون المركزان على درجة كبيرة من التطور والتقدم لخدمة كبار السن.

وفيما يتعلق بالمشاريع الإنشائية لرعاية الأحداث، ذكر أن هناك مشروعا لإنشاء مبنى جديد لإدارة رعاية الأحداث في منطقة الصليبية على مساحة 30 ألف متر مربع، حيث تم توقيع العقد وبدأ العمل فيه وسيكون مبنى اجتماعي ترفيهي تأهيلي للأحداث، وسيتم الانتهاء منه خلال ثلاث سنوات.

وحول موضوع احتضان الأسر الكويتية للأطفال الأيتام في وزارة الشؤون، أكد الخراز، أن إجراءات الاحتضان أكثر من سهلة، وأنه لا يوجد أي طفل في دار الأطفال من دون احتضان لدى أسرة كويتية»، مشيرا إلى أن هناك أعدادًا كبيرة من الأسر الكويتية تنتظر وجود أطفال للاحتضان»، لافتا أن «اجمالي الأطفال المحتضنين يبلغ أكثر من 600 طفل».

أضف تعليقك

تعليقات  0