الداخلية: اختتام الدورة التدريبية الثالثة لتعزيز الهوية الوطنية للقيادات الشبابية

تحت رعاية وحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري ومدير عام الهيئة العامة للشباب عبد الرحمن بداح المطيري ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون التعليم والتدريب بوزارة الداخلية اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الخاص بالإنابة اللواء شكري النجار ومدير عام الإدارة العامة للتدريب وعضو اللجنة العليا للتنمية المجتمعية والأنشطة الشبابية اللواء أنور البرجس، اختتمت اليوم الثلاثاء 30/1/2018 بمقر وزارة الداخلية بمنطقة صبحان الدورة التدريبية الثالثة لتعزيز الهوية الوطنية للقيادات الشبابية مع القيادات العسكرية والتي نظمتها وزارة الداخلية بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب وبالمشاركة المجتمعية مع وزارة الدفاع والحرس الوطني والادارة العامة للإطفاء وجامعة الكويت.

ورحب الفريق الدوسري بالحضور مؤكداً على أن أبواب وزارة الداخلية مفتوحة للتدريب وصقل الخبرات ورفع كفاءات أبناء الوطن، منوهاً أن الكويت زاخرة بالعناصر الشبابية الوطنية. كما قدم الشكر إلى القائمين على الدورة لافتاً إلى أهمية التدريب في صقل الخبرات ورفع كفاءة الكوادر الوطنية للقيام بالمهام المنوطة بهم.

وأوضح أن البلاد تعيش خلال تلك الفترة فرحة الاحتفال بتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظة الله ورعاه مقاليد الحكم وعيدي الاستقلال والتحرير رافعاً أسمى معاني التهاني والتبريكات إلى سموه والشعب الكويتي الكريم.

وأكد الفريق الدوسري على أهمية ترسيخ وتعزيز روح الولاء والانتماء للوطن تأسيساً على هويتنا الثقافية والحضارية، وتنطلق من ضمائرنا ووجداننا وممارستنا لكل معاني الوفاء والانتماء.

وقال إن الكويت منحتنا العزة والكرامة والرفعة إقليمياً ودولياً وعالمياً فيكفينا فخراً أننا كويتيون ربان سفينتنا وباعث نهضتنا هو قائد الإنسانية في العالم داعياً إلى ترسيخ مفاهيم الاعتزاز بهويتنا الوطنية والذود عن وطننا.

وفي كلمته أكد مدير عام هيئة الشباب عبد الرحمن المطيري على أهمية استمرار التعاون مع وزارة الداخلية ووزارات وهيئات الدولة لتحقيق منظومة متكاملة لترسيخ معاني الوفاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء، مشيداً بجهود وزارة الداخلية في مجالات المسؤولية المجتمعية.

من جانبه أشاد مدير كلية الشرطة ومنسق الدورة العقيد على جاسم الوهيب برعاية الفريق الدوسري لهذه الندوة ودعمه لمنتسبي الوزارة في مجال التـدريب بهدف رفع كفاءاتهم واطلاعهم على أحدث التقنيات في كافة المجالات.

وأكد العقيد الوهيب أن استراتيجية وزارة الداخلية تولي المشاركة المجتمعية أولوية رئيسية خاصة في مجال تعزيز المواطنة وترسيخ مفهوم الولاء والانتماء.

وقال إن الدورة حققت أهداف عدة منها تعزيز روح الولاء والانتماء للوطن تأسيساً على قيمنا الروحية والثقافية وهويتنا الحضارية. الجدير بالذكر أن الدورة انطلقت من عدة محاور منها دراسة الهوية في إطار معرفي والهوية الوطنية في عالم متغير وقوة الهوية وهويتنا الوطنية وجود وخلود.

وتضمنت الدورة حزمة من المفاهيم التي تساهم في تشكيل شخصية الشباب لمواجهة المتغيرات والظروف المحيطة، وألقت الضوء على ثقافة العمل التطوعي المتأصلة في المجتمع الكويتي.

بعد ذلك قام الفريق الدوسري بتكريم المتميزين من الجهات المشاركة من وزارتي الداخلية والدفاع والحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء والهيئة العامة للشباب وجامعة الكويت، كما كرم أفضل مشروع (مصنع للرجال) والحاصلين على أعلى النقاط. حضر حفل الختام مساعد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد توحيد الكندري وعدد من قيادات الجهات المشاركة.

أضف تعليقك

تعليقات  0