«ذوي الإعاقة»: صرف مخصصات المعاقين في مواعيدها المحددة

أكدت المدير العام للهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة الكويتية الدكتورة شفيقة العوضي أمس الثلاثاء حرص الإدارة على صرف المستحقات المخصصة للمعاقين (بدل الخدم أو السائق) في مواعيدها المحددة مبينة أنه تم صرف رواتب يناير الجاري لمن هم دون 21 عاما وكذلك رواتب المرأة التي ترعى معاقا.

وأضافت العوضي في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع الدوري مع ممثلي جمعيات النفع العام المعنية بشؤون ذوي الإعاقة أنه "سيتم صرف بدل الخادم والسائق خلال يومين". وأعلنت عن تخصيص الهيئة (ديوانية اسبوعية) لكل جمعية نفع عام معنية بذوي الإعاقة بغية تعزيز التواصل مع تلك الجمعيات والاستماع لمطالبها ومقترحاتها التي من شأنها أن تسهم في تطوير الخدمات المقدمة للمعاقين وتسهل إنجاز معاملاتهم وتحلحل أي مشكلات قد تواجههم.

وأوضحت أنه تم الاتفاق على حضور أولياء أمور المعاقين للديوانيات للالتقاء بمسؤولي هيئة (ذوي الاعاقة) للاستماع إلى مقترحاتهم التي ستوضع في الاعتبار لدراستها وتنفيذ ما يفيد المعاقين منها وفقا للقوانين والضوابط المعمول بها.

وثمنت توجيهات وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح بضرورة تسهيل إنجازات معاملات ذوي الإعاقة مشيدة بجهود كافة العاملين في الهيئة الذين لا يدخرون جهدا في العمل على خدمتهم.

من جانبه قال نائب المدير العام لهيئة (ذوي الاعاقة) لشؤون الخدمات التعليمية والتأهيلية ماجد الصالح في تصريح مماثل إن الهيئة بذلت جهودا حثيثة على مدار الفترة الماضية حيث افتتحت صالات جديدة للمراجعين بغية تسهيل انجاز معاملاتهم.

وأشاد الصالح بالتعاون القائم مع وزارة التربية الهادف لتطوير الخدمات التعليمية مثمنا في الوقت ذاته جهود اللجنة المشتركة مع جامعة الكويت في تسهيل معاملات صعوبات التعلم وبطيئ التعلم.

بدوره قال رئيس جمعية المكفوفين فايز العازمي في تصريح مماثل إن الاجتماع شكل فرصة للتعرف على حجم التطور الحاصل في عمل الهيئة لاسيما آلية التعامل مع ذوي الإعاقة وتطبيق نظام الموظف الشامل الذي يسهل إنجاز معاملاتهم.

من جهتها أوضحت رئيس الجمعية الكويتية لمتابعة قضايا المعاقين سعاد الفارس في تصريح مماثل أن الاجتماع ناقش الصعوبات التي تواجه أولياء أمور المعاقين لافتة إلى أن هيئة (ذوي الإعاقة) أبدت رغبتها الاستماع لكافة المقترحات ووعدت بدراستها وتنفيذها ومنها نظام الميكنة وأرشفة الملفات الخاصة بالمعاقين. بدورها ثمنت رئيس جمعية اختلافات التعلم آمال الساير في تصريح مماثل اهتمام هيئة (ذوي الاعاقة) بعقد مثل هذه الاجتماعات التي تؤكد الحرص على خدمة المعاقين انطلاقا من أهمية العنصر البشري في تحقيق التنمية المنشودة

أضف تعليقك

تعليقات  0