الخارجية: الكويت تقف إلى جانب اليمن.. وتسعى لرفع المعاناة عن شعبه

التقى الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أمس، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في الجمهورية اليمنية الشقيقة عبدالملك المخلافي، بمناسبة زيارته إلى البلاد.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة وناقشا آخر التطورات على الساحة اليمنية والجهود الدولية الهادفة إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن والتخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب اليمني الشقيق، إضافة إلى آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وقد جدد الشيخ صباح الخالد أثناء اللقاء موقف دولة الكويت الثابت ووقوفها حكومة وشعبا إلى جانب اليمن. وأكد أن دولة الكويت وعبر عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي للعامين 2018 و2019 ستواصل مساعيها في دعم اليمن والمساهمة في رفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق والتوصل إلى حل سلمي يعيد الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2016.

جانبه، عول المخلافي كثيرا على دور دولة الكويت خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن. كما أعرب مجددا عن بالغ التقدير لدور دولة الكويت وإسهاماتها لأشقائها في اليمن خاصة على الصعيد الإنساني وموقفها الثابت والداعي إلى وقف نزيف الدم ودوامة العنف في اليمن وفقا للمرجعيات الدولية الثلاث.

هذا وقد أقام الشيخ صباح الخالد مأدبة غداء على شرف الضيف والوفد المرافق له.

حضر اللقاء ومأدبة الغداء مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران وسفير دولة الكويت لدى الجمهورية اليمنية فهد الميع ومساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي السفير عزيز الديحاني ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم عبدالمحسن الزيد وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية. الأمم المتحدة من جهة أخرى،

استقبل الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية أمس، الدكتور طارق عزمي الشيخ، حيث تسلم أوراق اعتماده منسقا مقيما للأمم المتحدة وممثلا مقيما لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى دولة الكويت.

ورحب الشيخ صباح الخالد خلال اللقاء بالممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مشيدا بالجهود والمبادرات التي يطلقها البرنامج.

وأكد حرص الكويت على توثيق التعاون القائم مع الأمم المتحدة وأجهزتها المختصة، متمنيا للممثل المقيم التوفيق في مهام عمله الجديد.

من جانبه أثنى الدكتور الشيخ على تعاون دولة الكويت ودعمها المستمر لعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وما تعكسه شراكتها مع الأمم المتحدة من حرص كبير على تطبيق المعايير الدولية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشاد الشيخ بدور الكويت الريادي في مساندة الجهود الدولية الإنسانية ومساعي تحقيق التنمية والسلام حول العالم.

وحضر اللقاء نائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله ومساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير صالح اللوغاني وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.

سفير أستراليا في سياق منفصل، تسلم الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في مكتبه بالوزارة أمس نسخة من أوراق اعتماد سفير أستراليا الصديقة لدى البلاد جوناثان جيمز غيلبرت.

وأعرب الشيخ صباح الخالد خلال اللقاء عن تمنياته للسفير الجديد بالنجاح في مهام عمله وللعلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين الصديقين المزيد من النمو والازدهار.

وحضر اللقاء نائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله ومساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير صالح اللوغاني وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0