"البترول": 114 مليار دولار النفقات الرأسمالية للمؤسسة على مدى 5 سنوات

(كونا) -- قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني اليوم الأربعاء إن النفقات الرأسمالية للمؤسسة على مدى السنوات الخمس المقبلة ستبلغ نحو 114 مليار دولار أمريكي إضافة إلى مبلغ قدره 394 مليار دولار بعد ذلك إلى عام 2040.

وأضاف العدساني في كلمته خلال منتدى (بتروليوم إيكونومست) الذي تقيمه المؤسسة بالتعاون مع مجلة (بتروليوم إيكومنست) أن الاتجاهات الاستراتيجية لشركة نفط الكويت تسعى إلى تحقيق طاقة إنتاجية من النفط الخام في الكويت تبلغ نحو 75ر4 مليون برميل يوميا بحلول عام 2040.

وأوضح أن (نفط الكويت) تستهدف تطوير إنتاج الغاز الطبيعي غير المصاحب في الكويت ليصل الإنتاج إلى 5ر2 مليار قدم مكعبة يوميا في عام 2040 إذ ستنتج 5ر0 مليار قدم مكعبة يوميا بحلول أبريل المقبل ومليار قدم مكعبة يوميا بحلول 2023 إضافة الى خطة لرفع قدرات إنتاج النفط والغاز لتلبية الطلب في المستقبل وزيادة قدرات التكرير لإنتاج الوقود النظيف.

ولفت إلى أن (نفط الكويت) تخطط لزيادة القدرة التكريرية للمصافي المحلية لتصل إلى مليوني برميل يوميا بحلول عام 2035 لاسيما مع التوسع في الطاقة التكريرية في الكويت وبأعلى مستوى تحويلي مع الأخذ بعين الاعتبار ضمان تعظيم تصريف النفوط الكويتية الثقيلة في مصافي التكرير المحلية.

وذكر أن (نفط الكويت) بدأت مؤخرا بإجراء دراسة جدوى أولية بهدف توسيع طاقة التكرير داخل الكويت لإضافة طاقة تقدر بنحو 300 ألف برميل يوميا ومشروع (البتروكيماويات).

ولفت إلى أن الشركة تسعى لتحقيق التكامل بين عمليات التكرير والبتروكيماويات محليا كوسيلة لتحسين العمليات وضمان أعلى قيمة لدولة الكويت كما هو الحال في مشاريع المؤسسة في فيتنام والزور والدقم في سلطنة عمان.

وأكد أن دولة الكويت ستواصل تعزيز شراكاتها وتعاونها مع شركات النفط العالمية من أجل تحقيق الأهداف النهائية بفعالية ودعم البيئة النظيفة وتطوير صناعة النفط والغاز المحلية في البلاد.

وبين العدساني أن مؤسسة البترول الكويتية تعمل على توفير بيئة نظيفة للجميع من خلال طرق تشمل الاستثمارات النظيفة داخل الكويت وخارجها وإنتاج منتجات نظيفة والحصول على التكنولوجيا النظيفة.

وقال إن المؤسسة تعمل على ترشيد الاستهلاك المحلي والحد من الانبعاثات وكذلك تلبية الطلب في المستقبل كما تقوم بالتنسيق مع وزارة الكهرباء والماء لضمان أن تكون جميع محطات الكهرباء المستقبلية تستخدم الغاز.

وأشار إلى حرص المؤسسة على المحافظة على حجم ونوعية الأسطول البحري اللازم لتلبية احتياجات الغطاء الاستراتيجي طويل الأمد والاحتياجات التسويقية بما يتماشى مع معدلات الإنتاج المستهدفة داخل دولة الكويت.

وأكد أن مؤسسة البترول تعمل باستمرار على تقييم مختلف الأنشطة والاستثمارات للاستفادة من الفرص وترشيد الأصول غير الأساسية وغير المربحة مع استخدام مصادر الطاقة البديلة والمتجددة وغيرها من مصادر الطاقة كما هو الحال مع مصافي المؤسسة في (روتردام) والشعيبة وكذلك مشروع الأسمدة.

وقال العدساني إن مؤسسة البترول تواصل التركيز على الاستراتيجيات التي من شأنها أن تحول دولة الكويت لتكون في وضع أفضل للتعامل مع التحديات المستقبلية مشيرا الى إطلاق المؤسسة استراتيجيتها لعام 2040 والتي تركز على النمو في جميع أنشطتها والتي تتطلب رأسمال كبير لتمويل المشاريع الكبرى.

وأكد أن شركة نفط الكويت ستحقق هدفها في إنتاج الأرقام المستهدفة في هذه الاستراتيجية إذ أن جميع المشاريع التي تدعم تحقيق تلك المستويات في مرحلة التنفيذ وسيتم تشغيلها وفقا للخطط المرسومة بالبرنامج الزمني.

ويناقش منتدى (بتروليوم إيكونومست) الذي تنظمه مؤسسة البترول الكويتية بالتعاون مع مجلة (بتروليوم إيكومنست) المهتمة بشؤون الطاقة مواضيع تتعلق بالسوق النفطية وكيفية تمويل الطاقة في سوق متغير والتخطيط لما بعد الركود واستراتيجيات الاستثمار طويلة الأمد.

وحضر المنتدى الذي يعقد ليوم واحد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني ورئيس قطاع أسواق النفط في وكالة الطاقة العالمية نيل اتكنسون وحشد من المختصين في مجال الطاقة إضافة إلى عدد من العاملين والمهتمين بالقطاع النفطي

أضف تعليقك

تعليقات  0