سمو الأمير: تقديم كافة الدعم لأبناء الشهداء لإكمال مسيرتهم العلمية ومسيرة آبائهم الذين ضحوا بدمائهم فداء للكويت

استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بقصر بيان صباح اليوم وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح استقبل سموه وزير شؤون الديوان الأميري رئيس مجلس أمناء مكتب الشهيد الشيخ علي الجراح والطلبة والطالبات المتفوقين من أبناء الشهداء خلال الأعوام الدراسية 2013 ـ 2014 إلى 2016 ـ 2017م.

هذا وقد عبر سموه عن فخره واعتزازه بالنجاح الذي حققه أبناءه وبناته المتفوقين من أبناء الشهداء مؤكدا سموه على أهمية التحصيل العلمي للاسهام في بناء وتنمية الوطن العزيز وتقديم كافة الدعم لأبناء شهداء الكويت لإكمال مسيرتهم العلمية ومسيرة آبائهم الذين ضحوا بدمائهم وبذلوا الغالي والنفيس فداءا للكويت متمنيا سموه لهم مزيدا من التقدم والنجاح سائلا سموه المولى عز وجل أن يتغمد شهداء الكويت الأبرار بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته.

كما ألقى وزير شؤون الديوان الأميري رئيس مجلس أمناء مكتب الشهيد كلمة هذا نصها: بسم الله الرحمن الرحيم سيدي صاحب السمو أميرنا المفدى سيدي سمو ولي العهد الامين..

حفظكم الله انه لشرف كبير ان نحظى بلقائكم اليوم وان دل على شيء انما يدل على اهتمام القيادة السياسية وعلى رأسها سيدي حضرة صاحب السمو بأبناء شهدائنا الابرار كما انه يوم جميل ان نحظى بلقائكم وبلدنا العزيز يحتفل بالاعياد الوطنية وبذكرى تولي سموكم مقاليد الحكم.

وألقت مدير عام مكتب تكريم الشهداء وأسرهم فاطمة احمد الأمير كلمة تقدمت فيها بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد على هذا التكريم السامي والرعاية الأبوية لأبنائه وبناته المتفوقين من أبناء الشهداء مؤكدة بأن هذا التكريم هو الدافع الحقيقي لاستمرارهم في مواصلة بذل الجهد لتحقيق المزيد من النجاحات لرفع اسم الكويت عاليا.

ثم ألقى طلال سعد السهلي كلمة نيابة عن الطلبة والطالبات المتفوقين من أبناء الشهداء هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم والدنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه نحن أبناؤك أبناء شهداء الكويت الابرار اسمحوا لنا سموكم أن نعبر عن فرحتنا وسعادتنا في هذه المناسبة السعيدة على قلوينا وعلى قلوب جميع أبناء الشعب الكويتي بمناسبة توليكم مقاليد الحكم في دولتنا الكويت الحبيية...

إنها الذكرى الثانية عشرة ليوم الجلوس لسموكم أمد الله بعمركم وأمدكم بدوام وتمام الصحة والعافية سندا وذخرا للكويت. ونرحب بسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابرالصباح حفظه الله ورعاه ونتمنى لسموه موفور الصحة والعافية وأن يظل ذخرا للكويت.

واسمحوا لنا سموكم أن نرفع لمقامكم اسمى آيات الشكر والاحترام لرعايتكم الكريمة لنا ولأسرنا فإنا نشكر الله الذي عوضنا بسموكم عن والدينا فانتم يا صاحب السمو ... الأب الحنون واليد الحانية الكريمة والعين الساهرة على رعايتنا ورسم مستقبلنا أمد الله بعمر سموكم وندعوه أن يجعلنا أبناء صالحين عاملين منتجين مخلصين في خدمة وطننا الحبيب الكويت حفظكم الله ورعاكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

هذا وتم تقديم هديتين تذكاريتين لسموه ولسمو ولي العهد بهذه المناسبة. وعقب اللقاء قال محمد إبن الشهيد صلاح الرفاعي في تصريح "لقد تشرفنا بلقاء حضرة صاحب السمو أمير البلاد.. قائد الإنسانية.. وهذا دافع كبير لي لاستمر في التفوق لخدمة الوطن.. وأود أن أشكر سمو ولي العهد على التكريم السنوي الذي يدفعنا لتجاوز الصعوبات بغية التشرف بلقاء سمو أمير البلاد وخدمة وطننا".

بدوره قال بدر إبن الشهيد عبدالكريم الكندري في تصريح مماثل "أود أن أشكر سمو أمير البلاد على منحنا هذا الشرف الكبير للقاء سموه.. هذا اللقاء الذي يعد لقاء الأب مع الأبناء في حضور سمو ولي العهد الأمين.. ما يدفعنا لبذل المزيد من الجهود لخدمة وطننا".

من جهتها قالت العنود إبنة الشهيد وليد الصالح في تصريح مماثل "كل الشكر لمنحنا فرصة التشرف بالسلام على والدنا سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه.. هذا الشرف الذي كنت أتمناه منذ زمن.. إذ يعد حافزا لمواصلة التفوق بهدف رفع راية دولتنا الحبيية خفاقة في كل المحافل الدولية".

من جانبها قالت مريم بوحمدي إبنة الشهيدة فاطمة العصفور في تصريح مماثل "سعيدة للغاية بلقاء والدنا وقائدنا سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه.. قائد العمل الإنساني.. هذا اللقاء يعد أكبر تكريم لي.. وأود أن أعرب لسموه عن جزيل الشكر والعرفان لدعم سموه للمتفوقين.. كما أود أن أشكر مكتب الشهيد وكل من ساعدنا للوصول إلى هذه المرتبة".

وقالت غدير حلواجي إبنة الشهيدة ليلى بهبهاني في تصريح مماثل "أنا سعيدة جدا وكلي فخر بتكريم قائدنا سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد لنا.. وأقدم تفوقي هذا لمكتب الشهيد والكويت كلها

أضف تعليقك

تعليقات  0