"الجمارك": ضرورة تطوير الخطط الاستراتيجية الخاصة بالتجارة عبر الحدود

أكد مدير عام الإدارة العامة للجمارك سعادة المستشار جمال الجلاوي على ضرورة تطوير الخطط الاستراتيجية للدول الأعضاء في منظمة الجمارك العالمية في شأن تيسير التجارة عبر الحدود.

وقال سعادة المدير العام في تصريح صحافي - اليوم - على هامش ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك في أعمال الاجتماع الـ47 لمدراء عموم الجمارك لدول اقليم منطقة شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط بمنظمة الجمارك العالمية :

أن لدى البنك الدولي "معايير ونقاط أساسية يترتب عليها قوة أو ضعف الاقتصاد لأي دولة، فإذا ارتفع ذلك المعيار أو المؤشر في البنك الدولي كانت الدولة أكثر جاذبية لرؤوس الأموال لذلك لابد من رفع المعايير الجمركية الخاصة بتيسير التجارة عبر الحدود بما من شأنه زيادة قوة اقتصاديات الدول".

وأوضح أن الاجتماع ناقش الموضوعات الخاصة بتطوير التجارة العالمية والتحديات المتعلقة بتطبيق الخطة الاستراتيجية لمنظمة التجارة العالمية ومن بينها تنفيذ اتفاقية تيسير التجارة، والتجارة الإلكترونية، والأمن والتدفقات المالية غير المشروعة وقياس الأداء ، إلى جانب تقرير منسقي بناء المقدرة بالإقليم، واستخدام لغات اضافية في المنظمة بهدف زيادة مشاركة الدول في أعمال اللجان وفرق العمل فضلا عن مناقشة بند حول التعاون بين الجمارك والضرائب.

وأضاف أن المجتمعين بحثوا إمكانية إنشاء مركز تدريب إقليمي في تونس مع مراكز التدريب الأخرى، وتطرقوا إلى عضوية الإقليم في لجان منظمة الجمارك العالمية، وأكدوا على ضرورة دمج وتجميع فرق العمل ذات المضمون المشترك تحت مظلة استراتيجية واحدة بناء على أولويات واحتياجات دول الاقليم من البرامج وبشكل قابل للتطبيق خلال فترة زمنية محددة.

وأشار إلى أن المجتمعين اطلعوا على برامج المرشحين لمنصب الأمين العام للمنظمة في الانتخابات المقررة في يونيو 2018.

يذكر أن الوفد المشارك بالاجتماع يضم بعضويته مدير إدارة مكتب المدير العام السيد سامي الكندري ومدير المكتب الفني السيدة منى الرشيدي.

أضف تعليقك

تعليقات  0