الداخلية تنفي ما تناوله إحدى الصحف المحلية حول تخيير الوزارة لأحد قياديها بين تقديم طلب للتقاعد أو إحالته لديوان الوزارة

ذكرت الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني بوزارة الداخلية بان ما تناوله إحدى الصحف المحلية حول تخيير وزارة الداخلية لأحد قياديها بين تقديم طلب للتقاعد أو إحالته لديوان الوزارة عار عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة

حيث إن سياسة وزارة الداخلية مع منتسبيها تنطلق من الرعاية والاهتمام وتسخير كافة الإمكانات وتهيئة الأجواء حتى يتمكنوا من أداء عملهم والقيام بالمهام المنوطة بهم بكل كفاءة.

كما أن الوزارة لا تكافئ قياديها في حال تعرضهم لعائق صحي بالإحالة إلى التقاعد أو تحويله للعمل بديوان الوزارة و نؤكد أن الوزارة حريصة على تقديم كل أنواع الدعم والخدمات الصحية والرعاية الاجتماعية لمنتسبيها أثناء وبعد الخدمة.

وفي هذا السياق نجدد التأكيد على أن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني دائما جاهزة وأبوابها مفتوحة للرد على أي استفسار أو الاستعلام عن أية معلومات .

أضف تعليقك

تعليقات  0