رئيس الوزراء: رؤية سمو الأمير التنموية تمثل انطلاقة جديدة لمواصلة مسيرة التقدم والتطور والبناء

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، جرت اليوم الخميس مراسم رفع العلم بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي وانطلاق الاحتفالات الشعبية في ساحة العلم.

حضر الحفل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح وعدد من أصحاب المعالي الشيوخ والوزراء والمحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وديوان رئيس مجلس الوزراء وعميد السلك الدبلوماسي وعدد من رؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى دولة الكويت.

وبدأ الحفل بمراسم رفع العلم الوطني لدولة الكويت ثم فقرات أدبية وفنية وطنية قدمتها جهات حكومية وأهلية مختلفة. وقال سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي بهذه المناسبة إن الاحتفال بمراسم رفع العلم الذي يواكب الذكرى السنوية لتولي صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم يجسد تكاتف وتلاحم شعب الكويت والتفافه حول قيادته وتجديد العهد لقائد مسيرته وراعي نهضته.

وأعرب عن اعتزاز أبناء الكويت بالإنجازات الكبيرة التي تحققت في مختلف المجالات خلال عهد صاحب السمو الأمير حفظه الله مشيرا إلى أن رؤية سموه التنموية تمثل انطلاقة جديدة لمواصلة مسيرة التقدم والتطور والبناء لتحقيق الخير والرخاء والازدهار للوطن والمواطنين.

وأعرب سموه للمواطنين عن خالص تهانيه بهذه المناسبة السعيدة على قلوب الجميع مؤكدا أن الاحتفال بمرور 53 عاما على الاستقلال والذكرى ال27 للتحرير تضيف صفحات ناصعة ومضيئة في تاريخ وطننا الغالي وتشكل ملحمة وطنية فريدة قادها أبناء الوطن الشرفاء وكل من يعيش على أرض الكويت.

واستذكر سموه بالتقدير التضحيات البطولية التي بذلها أبناء الكويت إبان الغزو الغاشم واستبسالهم في الدفاع عن وطنهم وإعادة إعمار وبناء ما دمره العدوان بالتعاون مع الشرفاء من الدول الشقيقة والصديقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0