«الصحة»: مريض حادث العبدلي بخير.. وتلقى العلاج بالوقت المناسب

أكد المتحدث الرسمي بوزاره الصحة د.احمد الشطي ان مريض حادث العبدلي يتلقى العلاج في مستشفى الجهراء وان حالته مستقرة، وان سيارة الاسعاف كانت في موقع الحادث خلال دقائق من استلام البلاغ؛ وأضاف انه بناء على توجيهات مباشرة واهتمام من وزير الصحة د.باسل الصباح بسلامة المريض ،وحرصا على التعرف على ظروف تعطيل السيارة، فان ادارة الطوارئ والإسعاف قدمت تقريرها ووفرت البيانات ذات العلاقة عن تعاملها مع الحادث وأسباب تعطل سيارة الاسعاف بالعبدلي. والذي جاء فية:

• ان عموم سيارات الاسعاف تخضع لصيانة دورية كل خمسة الاف كيلو.

• ان بطارية سيارة الاسعاف قد تعطلت ولم يمض على استبدالها سوى 7 اشهر فقط، وقد تم استبدال البطارية وكلف فريق الصيانة بالتاكيد علىعدم تكرار ذلك.

وعن ظروف وسرعة الاستجابة، افاد تقرير ادارة الطوارئ الطبية انه تم الإبلاغ عن حادث عن طريق اسعاف مستوصف العبدلي حيث سارع رجال الطوارئ الطبية بالتوجه الى موقع الحادث مع الداخلية والاطفاء في تمام الساعة 20.5 حيث وصلت سيارة الاسعاف الى الموقع 20.10 اي خمس دقائق من البلاغ حتى الوصول لموقع الحادث.

وتبين ان طبيعة الإصابة تستدعي اسعاف جوي حيث ابلغ الاسعاف الجوي في تمام الساعة 20.12 ، واضاف التقرير انه تمام الساعة 20.20 تم ابلاغ العمليات بتعطل سيارة الاسعاف وعلى الفور تم اسناد سيارات اسعاف بديلة من اقرب نقطة لهم وهي منفذ العبدلي حيث توجه الاسعاف ووصلت الى الموقع في الساعة 32 :20؛ اي تم وصول سيارة الاسناد خلال 12 دقيقة.

وبعد وصول سيارات الاسناد نقلت الحالة الى مستوصف العبدلي المهبط الرئيسي لنقل المصاب في الاسعاف الجوي الى مستشفى الجهراء.

واكد د .الشطي ان خدمات الطوارئ والإسعاف تلقى اهتماما واضحا من وزير الصحة د.باسل الصباح، حيث انضم الى الخدمة مؤخرا 79 سيارة اسعاف حديثة، بالاضافة الى تجهيزها بافضل وسائل الاتصالات والإسعاف المتقدمة، بالاضافة الى برامج التدريب والتطوير المهني المستمر لافراد فريق الطوارئ ومواقع وشبكات وتنوع خدماته.

مثمنا دور وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة والرقمية في الرصد والمتابعة المهنية للوصول الى اهدافنا المشتركة في رضا وسلامة المريض وتقديم خدمات ورعاية صحية ذات جودة

أضف تعليقك

تعليقات  0