راكان النصف : بحثنا الشكاوى الثلاث المقدمة ضد برلماننا وسيتم استكمال الرد النهائي في مارس المقبل

أكد وكيل الشعبة البرلمانية الكويتية النائب راكان النصف أن مشاركة وفد الشعبة برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم في اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي كانت بدعوة ومبادرة من البرلمان الكويتي لتقديم مقترح بشأن تعديل النظام الأساسي للاتحاد الذي يفتقر لنصوص تعاقب أي برلمان يتعدى على حقوق الإنسان.

وقال النصف في تصريح للصحافيين " أن من الصدفة أن الشكاوى التي رفعت على الكويت تتضمن اتهامات بالتعدي على حقوق الإنسان، فلا يمكن أن نكون نحن من يبادر لتعديل النظام الأساسي لهذه المنظومة الدولي التي نسعى للارتقاء بها ولا نواجه الاتهامات التي وجهت إلى الوفد الكويتي".

وأضاف "لا يمكن أن لوفد الشعبة البرلمانية الكويتية ان يقوم بتعديل يرتد عليه بالمضرة لذلك نقول أنه بعد شهر من الآن سنشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي مع الرد الكامل على كل الادعاءات فيما يخص البرلمان الكويتي، خصوصا ان الدستور والبرلمان الكويتي يعدان من أعرق الدساتير والبرلمانات القائمة والفعالة على مستوى المنطقة، وإن شاء الله سيتم تفنيد كل ما جاء في الشكاوى خلال الفترة المحددة".

وأعرب النصف عن شكره وتقديره لموظفي الشعبة البرلمانية ومجلس الأمة على جهودهم المضنية التي بذلوها قبل السفر وبعد السفر لتوفير كافة الأوراق والمستندات اللازمة للرد على الشكاوي المقدمة من إسرائيل التي شملت الكويت في شكواها إضافة إلى الشكوتين المقدمة من النائب السابق عبدالحميد دشتي والنائب الحالي شعيب المويزري.

وثمن النصف قيام رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي التي قدمت رحلتها يومين عن موعدها المقرر للاجتماع بوفد الشعبة البرلمانية الكويتية والاستماع إلى ردوده كما التقى الوفد بالأمين العام للاتحاد ورئيس برنامج حقوق الإنسان للاستماع إلى فحوى الشكاوى والردود عليها.

أضف تعليقك

تعليقات  0