الحكومة العراقية: المنح التي تلقيناها من الكويت فاقت ما قدمته الدول العربية مجتمعة

(كونا) -- قال الامين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق اليوم الاحد ان "الدعم الانساني الذي قدمته دولة الكويت للعراق في الظرف الراهن فاق ما قدمته الدول العربية مجتمعة".

وذكر العلاق لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "استطيع القول ان المنح الانسانية التي تلقيناها من دولة الكويت الشقيقة هي الاكبر مقارنة بمنح الدول العربية مجتمعة الامر الذي يشعرنا بالامتنان الكبير لها".

ونوه في هذا المجال ب "حملات بناء (المدارس الكرفانية) التي مولتها الكويت وساعدت كثيرا في ضمان التحاق الطلبة بالمدارس في المناطق المحررة من ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) فضلا عن المدارس المشيدة داخل مخيمات النزوح.

واضاف العلاق "نتطلع لافتتاح المزيد من المدارس في المرحلة المقبلة والتي نتصور ان تشكل احد الجوانب المهمة الداعمة للاستقرار في المناطق المحررة". كما اشاد بالمنحة المالية الاخيرة لدعم القطاع الصحي في المحافظات المحررة والتي من شأنها ان تساهم بإعادة اعمار المراكز الصحية والمسشتفيات هناك.

واضاف "ان كل ذلك يظهر ان العراق والكويت تمكنا من طي صفحة الماضي وتجاوزا حقبة النظام الدكتاتوري السابق الذي تضرر منه الشعب العراقي قبل كل شعوب المنطقة ودول الجوار".

وكانت دولة الكويت قد خصصت ملبغ 200 مليون دولار امريكي في عام 2015 لدعم الجهود الانسانية في العراق فضلا عن 100 مليون دولار تم تخصيصها مؤخرا لدعم القطاع الصحي في المحافظات المتضررة.

ولا تزال مستمرة في تقديم المؤازرة للنازحين من خلال التنسيق المباشر مع خلية الازمات المدنية التابعة لرئاسة الوزراء العراقية.

كما قامت بتقديم المئات من السلال الغذائية وتشييد العشرات من المدارس المؤقتة اضافة الى تكفلها برعاية العشرات من الايتام وتبنيها مشروعا للتدريب المهني للارامل في المحافظات المتضررة بالاضافة الى تجهيز عيادات طبية متنقلة وخيام لتوزيع الدواء والبطانيات والحقائب المدرسية بالتنسيق مع الجهات المختصة في العراق

أضف تعليقك

تعليقات  0