«التربية» تطلق برنامج المدير التنفيذي للعلوم التكنولوجية لدى الطلبة

أطلقت وزارة التربية اليوم الثلاثاء برنامج (المدير التنفيذي للعلوم) بالتعاون مع جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا ويعنى بنشر المعارف العلمية والتكنولوجية والهندسية لدى الطلبة ويطبق للمرة الأولى في الكويت.

وقال وكيل الوزارة الدكتور هيثم الأثري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب انطلاق البرنامج إن (التربية) حريصة على اعداد أنشطة وفعاليات في مختلف المجالات لاسيما العلمية ضمن إطار استراتيجيتها في نشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا بين صفوف الطلاب.

وأضاف الأثري أن الوزارة حرصت على التعاون الجاد والمثمر لتنفيذ وإنجاح البرنامج والذي تدعمه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي موضحا أنه برنامج تربوي مهاري علمي متميز يستهدف الطلبة من الصف السادس وحتى الصف الثاني عشر.

وأفاد بأن البرنامج سبق أن طبق في ولاية أريزونا الأمريكية عام 2013 لنشر المعارف العلمية من خلال تدريب الطلبة وحثهم على المشاركة في مشاريع تنافسية في البحث العلمي والتجريبي القائم على حل المشكلات مما ينمى لديهم الشخصية العلمية الفعالة.

وذكر أن استراتيجية الدولة في التنمية تضفي أهمية كبرى على الدور الذي تؤديه المؤسسات التربوية والتعليمية في تكوين وتنمية الموارد البشرية الوطنية ليس فقط لأنها الأداة الحقيقية للتنمية بل لأنها أيضا الغاية التي ينبغي أن توجه إليها كل الجهود التنموية.

وأكد الأثري حرص وزارة التربية على تنشيط الحركة التربوية وتشجيع البحث العلمي فيها والعمل على توثيق العلاقة بين مختلف أجهزة الوزارة والمؤسسات العلمية والتربوية المحلية والخارجية والاستفادة من تجاربها في تطوير وتنمية العمل التربوي.

من جانبه، قال مدير إدارة الثقافة العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سلام العبلاني، إن الاستراتيجية الحالية للمؤسسة (2017 - 2021) تدعم الأهداف الوطنية المدرجة في الرؤية والخطة الاستراتيجية للكويت إضافة إلى الأهداف المدرجة في خطة الكويت التطويرية على مدى خمس سنوات.

ولفت العبلاني إلى أن استراتيجية المؤسسة تدور حول ثلاثة محاور رئيسية هي نشر الثقافة العلمية ودعم البحوث العلمية ورفع كفاءة الابتكار لدى الشركات والشباب لتحقيق رؤيتها نحو (ثقافة علمية وتكنولوجية وابتكارية مزدهرة من أجل كويت مستدامة).

وذكر أن أحد أهم أهداف المؤسسة الاستراتيجية هو نشر الثقافة العلمية وفي سبيل ذلك يجب تهيئة البيئة الملائمة الممكنة للجيل الصاعد أن يتقبل الثقافة العلمية في ظل وجود عزوف كبير عن العلوم التكنولوجية والرياضيات في عالمنا العربي.

وأكد أن خطة الدولة تستظل بتعليمات وتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة "ونحن نستمع الى تعليمات سموه ونصائحه التي يتفضل بإلقائها علينا عندما يستدعي سموه قيادات المؤسسة لمناقشة الخطط المستقبلية وهناك الكثير من النصائح التي نطبقها الآن عمليا".

بدورها قالت مدير برنامج نشر المعرفة العلمية والتكنولوجية في إدارة الثقافة العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والمشرفة على برنامج (المدير التنفيذي للعلوم) الدكتورة ليلي الموسوي إن البرنامج يهدف الى أخذ زمام المبادرة بإيجاد أنشطة لبناء قدرات الطلاب في التخصصات العلمية ونشر العلوم واهميتها في الحياة اليومية.

وأوضحت الموسوي أن جامعة اريزونا بدأت البرنامج قبل ثلاث سنوات بدعم من المؤسسة الأمريكية للعلوم وحقق نتائج طيبة وواعدة لذا قررنا تطبيقه وقد تلمسنا إقبالا كبيرا من مدارس التعليم العام والخاص وأولياء الأمور ويشارك به نحو 150 طالبا وطالبة.

وأوضحت أن البرنامج يتضمن دورات للطلبة في المهارات القيادية وبناء الفريق ومهارات التواصل العلمي وإدارة الوقت والمشاريع ومعارف التعلم الذاتي فضلا عن الأنشطة المدرسية وتشمل تنظيم نشاطات وفعاليات علمية في المدرسة كالندوات العلمية والرحلات الميدانية والمسابقات وتجسيد القدوة العلمية الحسنة للطلاب.

ولفتت إلى اشتمال البرنامج على أنشطة مجتمعية في القيادة والمشاركة في تنمية المجتمع والتعلم من خلال مهارات عمل الفردي والجماعي في المجتمع إضافة الى أنشطة التواصل عبر الانترنت بانتظام مع خبراء متخصصين بالعلوم ومديري البرنامج وأقرانهم في المدارس الاخرى حول الامور والتحديات المتعلقة ببرامج ومشاريع (ستيم) في مدارسهم والمجتمع من خلال نشر المقالات والمشاركة في مدونة البرنامج.

وقالت الموسوي إن البرنامج يشتمل أيضا على مسابقة علمية سنوية تتمثل في مشروع علمي مدرسي مجتمعي قائم على حل المشكلات يتنافس فيه مديرو العلوم للمدارس من خلال اشراك وتحفيز أكبر عدد من الطلاب وافراد المجتمع لتحقيق اهداف المشروع.

وأشارت إلى أن البرنامج يختتم برحلة علمية الى الولايات المتحدة الأمريكية بعد تأهل الفرق المتنافسة في المسابقة العلمية للسفر إلى امريكا للمشاركة في فعاليات "معهد المدير التنفيذي للعلوم" الصيفي إضافة الى زيارة عدد من العلماء العالميين وجولات ميدانية في منشآت علمية حديثة ومعسكرات علمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0