‏الفريق الدوسري يترأس اجتماعا مع القيادات الأمنية

ترأس وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري، اجتماعا اليوم الثلاثاء الموافق 6/2/2018 بمقر وزارة الداخلية، ضم الوكلاء المساعدين وعددا من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية والحرس الاميري والادارة العامة للاطفاء لمناقشة استعدادات وزارة الداخلية للمؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق الذي يعقد خلال الفترة من 12 وحتى 14 من فبراير الجاري . 

وفي بداية الاجتماع رحب الفريق الدوسري بالحضور، مؤكدا على أهمية هذا المؤتمر الذي يعقد بناء على دعوة من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، موضحا أنها مناسبة لها أهميتها من جميع النواحي  .

وذكر الفريق الدوسري خلال الاجتماع قواعد العمل الأمني خلال المؤتمر، مؤكدا أن معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليـة الفريق م .الشيخ خالد الجراح الصباح حددها في الالتزام العسكري والضبط والربط والتواجد الفعال، وإظهار هيبة رجل الأمن في المواقع، والجاهزية وحسن التعامـل مـع ضيوف الكويت . 

وأبرز الفريق الدوسري أن اختصاص اللجنة الأمنية للمؤتمر هي القيام بكافة الأمور والمتطلبات الأمنية وفق القواعد والإجراءات المعمول بها في هذا الصدد، ووضع خطة مرورية مرنة تساهم في عدم وجود أي اختناقات في الطرق الرئيسية، وفي مسارات كبار الزوار، والتنسيق مع لجنة المراسم والاستقبال والضيافة في كافة الأمور .

  واستمع الفريق الدوسري إلى إيجاز من القيادات عما تم إنجازه، وشدد على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد ووفقا للخطة الموضوعة مع سرعة ودقة التنفيذ، مؤكدا على أهمية التنسيق والتواصل ونقل المعلومات بكل دقة حتى يتم اتخاذ القرار المناسب حيالها .

وتم خلال الاجتماع بحث ما أنجزته القيادات الأمنية الميدانية ومدى استعدادها للمؤتمر الدولي، في ضوء ملامح الخطة الأمنية المتكاملة وخطوطها العريضة والمهام والواجبات المنوطة باللجنة الأمنية العليا، ودورها في تأمين إنجاح المؤتمر الدولي . 

وأشار الفريق الدوسري إلى أن رجال الأمن هم واجهة المؤتمر، حيث سيتواجدون مع الضيوف في كل مكان وسيكونـون تحت المجهـر في عيون الوفود والإعلام، خاصة وأن الإعلاميين من داخل وخارج الكويت من جميع دول العالم سيشاركون في المؤتمر . 

وطالب المسئولين عن المواقع الأمنية بمتابعة رجال الأمن وإعطائهم التعليمات، كما طالبهم بأن يضعوا في اعتبارهم أن أداء رجال الأمن المشاركين في المؤتمر هو احدى ركائز نجاح المؤتمر، وأن أي خلل في اي موقع سوف ينعكس على عملية نجاح هذا المؤتمر . 

وشدد على مراقبة الأداء ومدى الالتزام العسكري في أداء الواجب، والتأكد من توفير سبل الراحة وتوفير كافة الإمكانات لرجال الأمن وأن نتدارك الأخطــاء مهما كانت بسيطة 

أضف تعليقك

تعليقات  0