وزير الاعلام: سمو الامير اعطى مؤتمر "اعمار العراق" مكانة عالمية

(كونا) -- اكد وزير الاعلام الكويتي محمد الجبري امس الاربعاء ان تجارب الكويت السابقة وثقة العالم بحكمة وخبرة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح اعطت مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق مكانه عالمية عبر مشاركة العديد من الدول والجهات المعنية.

وقال الوزير الجبري خلال لقائه بوفد نقابة الصحفيين العراقيين ان ضخامة المؤتمر تتطلب تواصلا اعلاميا على كل المستويات لانجاحه مضيفا ان نجاح المؤتمر سيساهم في رفع المعاناة عن الشعب العراقي الذي عانى من تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية (داعش).

واشار الى اهمية تبادل الوفود الاعلامية لما له من دور في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين مؤكدا استعداد الوزارة لتقديم كل الجهود لتغطية هذا المؤتمر نظرا لما سيقدمه من عون كبير للعراق والعراقيين.

وعبر عن سعادته بزيارة الوفد الذي يزور البلاد حاليا ويلتقي عددا من المسؤولين الحكوميين وبعض المؤسسات المالية والاغاثية لبحث موضوع مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.

من جهته قال نقيب الصحفيين العراقيين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي ان الاعلام يساهم في تعزيز العلاقات الثنائية نظرا لعكسه الصورة الحقيقية للعلاقات الاخوية بينهما علاوة على اعتبار المؤتمر نقطة انطلاق جديدة للعلاقات والروابط بين البلدين الشقيقين.

واعرب عن تطلعه لزيادة التبادل الاعلامي والثقافي والحضاري بين البلدين في كل المجالات لما له من اهمية في تعزيز اواصر المحبة بين الشعوب اضافة الى تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

واستذكر اللامي مواقف دولة الكويت ومواقف سمو امير البلاد تجاه العراق موضحا ان مؤتمر اعادة اعمار العراق رسالة محبة من الكويت لكل العراقيين بعد تحرر مدن عراقية من (داعش).

وحضر اللقاء كل من الوكيل المساعد للاعلام الخارجي في وزارة الاعلام الكويتية فيصل المتلقم وامين سر جمعية الصحفيين الكويتية عدنان الراشد.

ويضم وفد نقابة الصحفيين العراقيين اضافة الى اللامي رئيس تحرير الوكالة الوطنية الأنباء (نينا) شفيق تركي ومدير قناة (الحرة) فلاح هليل ومدير قناة (الرشيد) علي بابان وامين سر نقابة الصحفيين العراقيين سعد خليل ومدير قناة العراقية علاء حطاب والمستشار الإعلامي لوزارة الدفاع حامد منهوب.

ومن المقرر ان يعقد مؤتمر اعادة اعمار العراق في الفترة من 12 الى 14 فبراير الحالي بمشاركة عدد من الدول المانحة والمنظمات الدولية والاقليمية وسيكون برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.

أضف تعليقك

تعليقات  0