اعتصام للمرضى الفلسطينيين بغزة احتجاجا على استمرار الحصار الاسرائيلي

(كونا) -- نظم مئات الاشخاص من المرضى والجرحى الفلسطينيين اليوم الخميس اعتصاما للاحتجاج على استمرار الحصار الاسرائيلي للقطاع ولمطالبة المجتمع الدولي بتوفير العلاج لهذه الفئة.

ورفع المعتصمون في الوقفة الاحتجاجية التي جرت بالقرب من حاجز (بيت حانون) بشمالي القطاع لافتات تطالب برفع الحصار الإسرائيلي وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لهم.

وقال المتحدث باسم الجرحى والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة أحمد السوافيري في كلمة إن من حق الجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة العيش بكرامة وحرية إلى جانب تلقيهم العلاج والتعليم وحرية التنقل والسفر بكل سهولة وكرامة.

وطالب السوافيري بضرورة فتح معبر رفح البري لكي يتلقى المرضى علاجهم اللازم في الخارج مطالبا في الوقت نفسه المحاكم الدولية بضرورة محاسبة الاحتلال الإسرائيلي عما يقترفه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

ودعا حكومة الوفاق الفلسطينية إلى ضرورة الوقوف عند مسؤولياتهم تجاه قطاع غزة وتوفير حياة كريمة لهم في ظل الحصار الإسرائيلي الظالم .

وأضاف ان قطاع غزة يعيش في حرب إنسانية تستهدف كافة مقومات الحياة الأساسية موضحا أن المرضى والجرحى يعانون بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية التي تساعدهم على البقاء على قيد الحياة مؤكدا ان نقص الوقود أثر على حياة المرضى والجرحى نتيجة إغلاق غالبية العيادات والمستشفيات.

واكد ان ثلاثة أرباع أهالي قطاع غزة يحتاجون للمساعدات الإغاثية العاجلة والتي لم تعد متوفرة الان وان اربعين بالمئة من الأطفال مصابون بأمراض فقر الدم وسوء تغذية إضافة إلى معاناة أكثر من 17 ألف يتيم نتيجة إغلاق حسابات الجمعيات ومنع تحويل مستحقاتهم المالية إضافة إلى 50 ألفا من ذوي الإعاقة بحاجة للعلاج بشكل عاجل وفوري.

بدوره قال منسق حملة (انقذوا غزة) ظريف الغرة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذه الفعالية تأتي تحت إطار حملة (انقذوا غزة ) لإغاثتها من الوضع الكارثي التي تمر به نتيجة الحصار الإسرائيلي الظالم.

وأضاف ان المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة هم الفئة المهمشة والأضعف في المجتمع ويعانون بعدم تلقيهم العلاج والمستلزمات الطبية اللازمة لهم لعدم توفرها بشكل كامل نتيجة الحصار.

وطالب المجتمع الدولي بالتدخل وتحمل مسؤولياته تجاه قطاع غزة ورفع الحصار عنهم وتوفير جميع ما يلزم من مواد غذائية وطبية وادوية حتى يتسنى لهم العيش بحرية وكرامة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة اعلنت توقف ثلاثة مستشفيات اضافة الى 16 مركزا صحيا بسبب ازمة الوقود وتوقف المولدات الكهربائية محذرة من تفاقم الوضع الانساني.

أضف تعليقك

تعليقات  0