مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الانساني بالعراق.. ينطلق غدا بالكويت

(كونا) -- تنطلق غدا الاثنين فعاليات مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق الذي يستهدف بحث مستجدات الوضع الإنساني وجهود الاستجابة هناك بالتزامن مع استضافة الكويت لأعمال المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق.

ويعقد المؤتمر بتوجيهات كريمة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وتكليف من الحكومة الكويتية للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية اذ يتضمن عددا من الجلسات التي يتحدث فيها رموز وقيادات العمل الإنساني من شتى أنحاء العالم عن تجاربهم الانسانية.

ويمثل المتحدثون في المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا نحو 70 منظمة انسانية منها 30 منظمة اقليمية ودولية و25 منظمة عراقية و15 منظمة كويتية مشاركة في المؤتمر سيستعرضون تجاربهم في اغاثة المهجرين والمنكوبين والمتضررين وتقديم الاحتياجات الأساسية لملايين النازحين العراقيين.

وتتناول الجلسة الاولى مستجدات الوضع الانساني وجهود الاستجابة الانسانية في العراق فيما ستشهد الجلسة الثانية اعلان برامج دعم الوضع الانساني في العراق للعام 2018 وستخصص الثالثة لبحث دور المجتمع المدني في بناء الثقة.

ويعد المؤتمر مبادرة كويتية نوعية حظيت بإشادات أممية ودولية وعربية واسعة مؤكدة حرص دولة الكويت على استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة ودعم الشعب العراقي على اثر الحروب والصراعات التي تعرض لها.

وبهذا الشأن ثمن ‏رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الدكتور عبد الله المعتوق في تصريح سابق ل(كونا) موقف الحكومة الكويتية ومؤسساتها الخيرية الرسمية والأهلية التي لم تدخر وسعا من أجل تلبية النداءات الإنسانية المختلفة.

وقال ان المؤتمر يهدف إلى تقييم الوضع الإنساني في العراق وحشد جهود المنظمات المحلية والإقليمية والدولية للاطلاع على الاحتياجات الأساسية للأشقاء العراقيين المتضررين جراء النزاعات المسلحة ودعم جهود الاستجابة وتعزيز جهود الشراكة في مواجهة التحديات الإنسانية المؤلمة في العراق.

وأكد المعتوق ان "دولة الكويت باستضافتها المؤتمر الدولي لدعم الوضع الإنساني في العراق تتسامى على جراحات الماضي وتؤكد سعيها الدؤوب نحو مد الجسور وحرصها الدائم على الاستقرار والتعايش السلمي في المنطقة".

وبين ان الهيئة وجهت دعوات الى اكثر من 100 منظمة محلية وإقليمية ودولية والعديد من الشخصيات القيادية والأممية الرفيعة الناشطة في المجال الإنساني مقرونة بورقة تعريفية عن المؤتمر ورؤيته وأهدافه والجهة المنظمة.

وأشار إلى ان المؤتمر سيشهد الإعلان عن تعهدات المنظمات التي ستخصصها لدعم الوضع الإنساني في العراق لعام 2018 مبينا ان المجال سيتاح لكل منظمة مانحة للاعلان عن تعهدات مؤسساتها التي سيتم ترجمتها إلى برامج إنسانية وتنموية.

وأفاد انه من المقرر ان تصدر الهيئة تقارير دورية بشأن تنفيذ التعهدات على ان توافي تلك المنظمات المانحة الهيئة بتقارير ربع سنوية عن برامجها الإنسانية التي ستضطلع بتنفيذها عام 2018.

وأعرب المعتوق عن امله في ان تكون الاستجابة لهذا المؤتمر كبيرة في سبيل نجاح فعالياته وتحقيق الاهداف الانسانية المنشودة منها وتخفيف المعاناة عن المتضررين في العراق.

يذكر ان مؤتمر إعادة إعمار العراق سيعقد في الفترة من ال12 الى ال14 من فبراير الحالي بمشاركة عدد من الدول المانحة والمنظمات الدولية والإقليمية برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.

أضف تعليقك

تعليقات  0