بوشهري: كافة المشاريع الإسكانية تسير وفق المخطط لها والجدول الزمني

قدمت وزيرة الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات جنان بوشهري عرضا للجنة شؤون الإسكان البرلمانية عن المواقف التنفيذية للمشاريع الإسكانية والعقود التي طرحت في المؤسسة العامة للرعاية السكنية خلال الفترة الماضية.

وقالت بوشهري في تصريح بمجلس الأمة، إنها أوضحت للجنة الإسكانية كل ما يتعلق بالمشاريع الإسكانية المطروحة والبرامج الزمنية والمواقف التنفيذية لها.

ولفتت إلى أنها أبلغت اللجنة بالمشاريع كافة سواء كانت في المطلاع أو جنوب عبدالله المبارك أو فيما يخص تطبيق الوزارة لقانون (من باع بيته) والسكن العمودي في مدينة جابر الأحمد وغيرها من المشاريع.

وأوضحت أن كل هذه المشاريع تؤكد حرص وزارة الإسكان والمؤسسة العامة للرعاية السكنية وبنك الائتمان على المضي قدما في عملية الإصلاح فيما يخص القضية الإسكانية التي تبناها كل من مجلس الأمة ومجلس الوزراء. وأكدت بوشهري أن المشاريع الإسكانية كافة تسير وفق المخطط لها والجدول الزمني.

وكشفت عن استجابة اللجنة لطلب الوزارة منحها مهلة إلى الربع الأول من السنة المالية المقبلة لعرض خطة المؤسسة العامة للرعاية السكنية في التوزيعات الإسكانية للسنة القادمة.

وأشارت إلى وجود عقود وقعتها الرعاية السكنية مع مستشارين في نهاية السنة الماضية ما تزال قيد التنفيذ ولم تنته حتى من مرحلتها الأولى.

ولفتت إلى أن هذه العقود أساسها التنسيق مع الجهات الحكومية مثل وزارتي الأشغال والكهرباء لوضع وتحديد رؤية الوزارة للتوزيعات الإسكانية في السنة المقبلة.

وعن مدى قدرة بنك الائتمان على الاستمرار في تغطية المشاريع الإسكانية، أكدت بوشهري أن البنك لن يستطيع الاستمرار بالمنهج الذي يقوم عليه حاليا لأن ذلك يؤثر على ديمومته.

وأضافت أن البنك وقع العام الماضي عقدا مع جهة استشارية عالمية لإجراء دراسة بشأن إعادة هيكلة التمويل العقاري في بنك الائتمان.

وأشارت بوشهري إلى أن الدراسة تتكون من أربع مراحل وستنتهي في يونيو المقبل، مضيفة "ننتظر لنرى مخرجات الدراسة ونتحدث بعدها عن إعادة هيكلة تمويل بنك الائتمان للمشاريع العقارية".

أضف تعليقك

تعليقات  0