قيادي بالحرس الثوري الإيراني: لولا تدخل طهران لكان الأسد خارج القصر

كشف عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، علي آغا محمدي، تفاصيل إنقاذ إيران للرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدًا أن "طهران عززت من قدراتها في المنطقة".

وبحسب وكالة "مهر" الإيرانية، فقد أفاد علي آغا محمدي، بأن "القائد السابق بالحرس الثوري الإيراني الجنرال، حسين همداني، عندما عاد من سوريا قال إنه لما دخل دمشق كان الرئيس السوري بشار الأسد قد توصل إلى نتيجة مفادها أن عليه أن يغادر القصر حيث باتت القوات المهاجمة تحيط بالقصر".

وأضاف محمدي أن همداني قال للأسد: "لا تقلق، إذا سمحت بتوزيع 10 آلاف قطعة سلاح بين الشعب وتعبئة الناس في مجموعات سيزول الخطر"، مشيراً إلى أن الجنرال همداني عبأ 80 ألف من القوات السورية، ودخـّـل حزب الله ساحة الحرب، وتم تعزيز الجيش". وأوضح قائلا: "اليوم نرى كيف أن الجيش السوري بات قويا لدرجة أنه أسقط مقاتلة للكيان الصهيوني".

الجدير بالذكر، أن الحرس الثوري الإيراني أعلن، في يناير/كانون الثاني 2015، مقتل الجنرال حسين همداني قرب مدينة حلب في سوريا، علي يد عناصر تنظيم "داعش الإرهابي" خلال تأديته مهماته الاستشارية.

أضف تعليقك

تعليقات  0