"الغوص" يرفع 6 اطنان من المخلفات من سواحل عدة بالكويت

(كونا) -- اعلن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية نجاح حملته البيئية الخاصة برفع المخلفات عن سواحل (الجديليات والدوحة وشرق) وذلك بالتعاون مع بلدية الكويت والهيئة العامة للبيئة وكشافة اشبال الفروانية.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين ان حملة تنظيف ساحل (الجديليات) الذي يقع مقابل مدينة جابر الأحمد في الدوحة نجحت في رفع خمسة اطنان من مخلفات بلاستيكية وقطع خشبية كبيرة وشباك صيد ومخلفات أخرى والتي جاءت إلى الساحل من خلال التيارات المائية والرياح ومخلفات مجارير الامطار وتجمعت بالساحل.

واضاف الفاضل ان ساحل (الجديليات) يعتبر محمية طبيعية وهو من السواحل البيئية الجميلة نظرا لتمتعه بالكثير من الحياة الفطرية كما يحوي بحيرة كبرى وتعتبر من المواقع المهمة للطيور المهاجرة للبلاد من حيث حجمها وتوافر المياه فيها على مدار العام.

واوضح ان المنطقة يصب على أرضها مياه معالجة بكميات وفيرة ما يساعد على كثرة نبات (القصب والثيل) فيها وتوفر الماء والغذاء والنباتات والحشرات وغيرها للطيور كما تعد مخبأ آمن لها عن البشر لافتا الى ان اكثر من 300 نوع من الطيور تزور هذا الساحل كل عام ويفرخ فيها أكثر من 15 نوعا من الطيور المهاجرة.

وذكر أن كشافة اشبال الفروانية شاركوا بكل همة ونشاط من أجل تنظيف ساحل (شرق) منطلقين من مقهى الشميمري التابع لوزارة الشئون الاجتماعية والعمل وتم رفع طن واحدا من المخلفات وذلك ضمن برامج الحملة المتنقلة لتنظيف الشواطئ.

وبين انه تم تزويد اشبال الكشافة بمعلومات مهمة عن أهمية تنظيف السواحل وضرورة الإعتناء بالكائنات الساحلية والخطر الكبير التي تشكله المخلفات البلاستيكية على البيئة البحرية إذ غدت مشكلة عالمية تعاني منها غالبية الدول الساحلية في العالم.

واعرب الفاضل عن شكره لبدية الكويت والهيئة العامة للبيئة ووزارة التربية وكشافة اشبال الفروانية على تعاونهم التام في إنجاز هذا العمل البيئي متمنيا ان تكون سواحل الكويت نظيفة دائما وان تستمر هذه الحملات بمشاركة المتطوعين ومنظمات المجتمع المدني

أضف تعليقك

تعليقات  0