غرفة تجارة: تنظيم مؤتمر"اعمار العراق" يعكس دور الكويت المهم باستقرار المنطقة

(كونا) -- قال مدير عام غرفة تجارة وصناعة الكويت رباح الرباح اليوم الاثنين ان تنظيم دولة الكويت لمؤتمر (اعادة اعمار العراق) يعكس دورها المهم وحرصها على العمل من اجل تحقيق امن واستقرار العراق والمنطقة بصورة عامة.

وأكد الرباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان حرص سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح على نجاح المؤتمر يعكس رؤية الكويت في ضرورة العمل على تحقيق التنمية في لدول المنطقة وشعوبها مضيفا ان هذا ما دأبت عليه الكويت طوال تاريخها.

وأضاف ان الغرفة تسهم بفعالية هذا المؤتمر عبر استضافتها مؤتمر (استثمر في العراق) الذي سينطلق غدا بمشاركة نحو 1850 جهة من 49 دولة للاطلاع على الفرص الاستثمارية في العراق والضمانات المقدمة للمستثمرين بمشاركة مؤسسات دولية منها البنك الدولي.

واشار الى وجود ضمانات على الفرص الاستثمارية في العراق عبر مؤسسات دولية واقليمية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار ما يعطي تشجيعا اكبر للراغبين في الاستثمار في اعادة اعمار العراق.

ولفت الى ان مؤتمر (استثمر في العراق) سيعقد بحضور رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي سيلقي كلمة في المؤتمر مبينا ان المؤتمر سيستعرض الفرص الاستثمارية في العراق البالغ عددها نحو 157 فرصة استثمارية.

يذكر ان مؤتمر (استثمر في العراق) تنظمه الغرفة بالشراكة مع الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق والبنك الدولي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لطرح واستعراض فرص اسثتمارية في قطاعات البنى التحتية والطاقة والنقل والسكن وغيرها في العراق.

ويأتي هذا التنظيم ضمن فعاليات (مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق) الذي يستمر ثلاثة ايام اذ تصل قيمة الاستثمارات المطروحة في مؤتمر (استثمر في العراق) الى حوالي 85 مليار دولار امريكي بدعم من البنك الدولي.

ويعقد مؤتمر (اعمار العراق) تحت رعاية سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح متضمنا عدد من الاجتماعات منها اجتماع للخبراء من المؤسسات التمويلية الوطنية والدولية ومنظمات مستثمري القطاع الخاص إضافة إلى منظمات المجتمع المدني.

ويعقب ذلك اجتماع اخر لوزراء الخارجية في اليوم الثالث برئاسة دولة الكويت مع جمهورية العراق بالمشاركة مع الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.

ويعد هذا المؤتمر هو الاول من نوعه الذي يأتي حرصا من دولة الكويت على تحقيق أمن واستقرار العراق لما لهذه الفعالية من دور في تحقيق المشاركة الفاعلة من قبل المجتمع الدولي بجميع قطاعاته التي تشمل الحكومية والصناديق السيادية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني الناشطة في المجال الإغاثي والتنموي.

ويهدف المؤتمر الى حشد التمويل من مختلف المصادر لمساعدة العراق لتلبية حاجات إعادة الإعمار والتنمية في فترة ما بعد حربه ضد مايسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) واعادة تأكيد الالتزام الوطني والدولي نحو دعم جهود تنمية العراق خاصة المناطق التي تم تحريرها من (داعش).

أضف تعليقك

تعليقات  0