الرئيس الفلبيني يحث الجنود على إطلاق النار على الأعضاء التناسلية للمتمردات

انتقدت جماعات حقوقية اليوم الاثنين الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي على خلفية حثه لممارسة العنف ضد النساء، بعدما قال إنه يتعين على الجنود إطلاق النار على الأعضاء التناسلية للمتمردات.

وكان دوتيرتي قد أدلى بهذه التعليقات الأربعاء الماضي خلال لقاء مع أكثر من 200 من المتمردين الشيوعيين السابقين، الذين قاموا بتسليم أنفسهم، من بينهم 48 سيدة. وتحدث دوتيرتي في خطابه عن المقاتلات،

وقال على الجنود" إطلاق النار على أعضائهن التناسلية" لأنهن " بدون ذلك ، لا يساوين شيئا ".

وقالت ايمي دي جيسي ممثلة حزب جابريلا النسائي إن هذه التعليقات تؤكد فقط أن دوتيرتي " أخطر شخصية فاشية في الحكومة الآن".

وأضافت " هو يقوم على نحو خطر بدفع القوات المسلحة الفاشية لارتكاب مزيد من انتهاكات حقوق الانسان الدموية وخرق القانون الانساني الدولي".

وأشارت منظمة هيومان رايتس ووتش إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يدلى بها دوتيرتي بتعليقات " كارهة وازدرائية ومهينة للمرأة".

وأضافت أن ذلك" يشجع قوات الدولة على ارتكاب عنف جنسي أثناء النزاع المسلح، وهو ما يعتبر انتهاكا للقانون الإنسانى الدولي".

أضف تعليقك

تعليقات  0