مؤتمر "المنظمات غير الحكومية" يوصي بتنفيذ برامج انسانية بقيمة 335 مليون دولار في العراق

(كونا) -- أوصى ‏المشاركون في مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الانساني في العراق اليوم الاثنين بتنفيذ برامج إنسانية وتنموية بقيمة 335 مليون دولار في العراق ولاسيما في المناطق المتضررة جراء النزاعات المسلحة هناك.

واوضح المشاركون في بيانهم الختامي ان تلك البرامج ستتوزع على مجالات الصحة والايواء والتعليم والتأهيل وغيرها من المجالات الانسانية مؤكدين على ضرورة الاستجابة للوضع الإنساني في المناطق العراقية المتضررة جراء النزاعات المسلحة.

وشددوا على اهمية وضع آلية لمتابعة نتائج المؤتمر عبر الاجتماعات الدورية ومتابعة تنفيذ البرامج الإنسانية المعلن عن الالتزام بهھا وذلك عن طريق تزود الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بتقارير ربع سنوية عن برامجهھا الإنسانية التي ستضطلع بتنفيذها في العراق خلال السنوات القادمة.

ودعا المشاركون الى ان تضطلع المنظمات المانحة بالتنفيذ والإشراف على برامجهھا بالتعاون والتنسيق مع الجھهات المحلية العراقية تعزيزا لمبدأ الشفافية وحرصا على الاستفادة القصوى للمتضررين من البرامج الإغاثية والإنمائية.

واكد المشاركون ضرورة استمرار تضافر وتعزيز جھهود الشراكة الإنسانية في تبني برامج إغاثية لدعم الاحتياجات الأساسية لمساعدة النازحين العراقيين في مختلف مناطق وجودھم ودعم برامج إعادة استقرارالاسر النازحة في مناطقھم والعمل على بناء قدراتهم في مواجهة التحديات.

وأكد المشاركون اهمية إعطاء الأولوية للبرامج الإغاثية والإنمائية إلى المناطق الأكثر تضررا دون إهھمال باقي المناطق المتضررة بشكل غير مباشر على أن تشير المنظمات المانحة في تقاير المتابعة إلى معايير اختيارهھا لھذه المناطق.

ودعوا الحكومة العراقية إلى التوسع في تقديم أوجه الدعم والتسهيلات اللازمة للمنظمات غير الحكومية للاضطلاع بمسؤوليتتھا الإنسانية في تنفيذ البرامج الإغاثية والإنمائية.

وطالبوا بدعوة المنظمات الإنسانية الدولية والجهھات العراقية المعنية إلى توفير جميع المعلومات والبيانات الدقيقة عن الأوضاع الإنسانية في العراق ووضع الخطط والبرامج وتحديد الأولويات في المجال الإنساني.

وشددوا على ضرورة العمل على تعزيز قدرات المجتمع المدني العراقي في المجال الإنساني بالنظر إلى حجم الكارثة وفداحة خسائرها وتداعياتهھا والحاجة إلى تضافر الجهھود لتقديم العون اللازم للمتضررين.

ودعا المشاركون الى استنكار مختلف أشكال وصور ارهاب والتعصب والتطرف والطائفية مھما كان مصدرها وإعلاء قيم التسامح والتعايش والتنوع الديني والثقافي بين كل أبناء الشعب العراقي.

وأعربوا عن شكرهم واعتزازهم لمبادرة سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح باستضافة الكويت للمؤتمر معربين عن أملهم بأن يساهم المؤتمر في نهضة ونمو العراق من جديد.

وكان مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق قد انطلق في وقت سابق اليوم لبحث مستجدات الوضع الإنساني وجهود الاستجابة هناك وذلك ضمن فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق والذي يعقد خلال الفترة من 12 الى 14 فبراير الجاري

أضف تعليقك

تعليقات  0