اعلاميون يؤكدون أهمية المشاركة الفاعلة في تغطية فعاليات #موتمر_اعاده_اعمار_العراق

(كونا) -- أكد اعلاميون مشاركون في نقل أنشطة وفعاليات مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق اهمية تغطية الاحداث التي يشهدها المؤتمر في ظل الحضور الدولي العريض من قبل مسوؤلين محليين ودوليين من قطاعات مختلفة.

وأشاد الاعلاميون الذين التقتهم وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء على هامش المؤتمر بجهود اللجنة المنظمة واستضافة دولة الكويت لهذه الفعالية الدولية منوهين بالتسهيلات والترتيبات المقدمة من قبل اللجنة الاعلامية للمؤتمر التي كان لها دور كبير في نجاح عملهم في التغطية ونقل الاحداث.

من جانبه قال مراسل قناة الحرة عماد مرزوقي ان تجهيزات المؤتمر على مستوى عال من الجودة التقنية مبينا ان المركز الاعلامي للمؤتمر مزود بأجهزة ذكية حديثة سهلت عمل موفدي المؤسسات الاعلامية المشاركة من مختلف دول العالم في نقل الحدث على وجه السرعة لمتابعي تلك المؤسسات.

وأشار الى النشاط المميز الذي تقوم به وسائل الاعلام العربية المشاركة في نقل احداث المؤتمر بصورة عامة مضيفا ان "الإعلام الغربي يركز في تغطياته على الاجتماع الوزراي لدول التحالف ضد مايسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)".

وأكد مرزوقي ان المشاركة في تغطية مثل هذه الفعاليات الدولية تعد مكسبا كبيرا للاعلاميين نظرا لحجم النشاط الاعلامي المصاحب والأعداد الكبيرة من المسؤولين واصحاب القرار من مختلف دول العالم الذين يشاركون في المؤتمر.

من جهتها أعربت مديرة الاعلام والاتصالات في المنظمة الدولية للهجرة ساندرا بلاك عن سعادتها بهذا الكم الكبير المشارك في نقل احداث المؤتمر من وسائل اعلام متنوعة الامر الذي يعكس حجم اهتمام العالم بإعادة اعمار العراق ورفع المعاناة عن شعبه جراء الحروب التي تعرض لها.

وأفادت ان العراق لايزال يعاني من وضع انساني مأساوي فهناك اكثر من 4ر2 مليون مشرد يحتاجون الى رعاية مباشرة الى جانب 3ر3 مليون عراقي رجعوا الى مناطقهم حديثا اذ يحتاجون الى بنية تحتية جديدة.

وثمنت بلاك عاليا بادرة سمو امير البلاد باحتضان هذا المؤتمر الدولي الذي يعول عليه العراقيون كثيرا في رفع معاناتهم في ظل حضور اقليمي واممي كبير الى جانب مشاركة كبريات المنظمات التمويلية والانسانية.

بدوره قال رئيس التحرير في قطاع الأخبار والبرامج السياسية بتلفزيون الكويت روح الدين مراح ان دولة الكويت اثبتت علو كعبها في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات الاقليمية والدولية في كثير من المناسبات السابقة.

وأضاف ان تجربة الكويت في تنظيم مؤتمري المانحين الأول والثاني والقمة الاقتصادية العربية وغيرها من الفعاليات الاخرى تؤكد قدرتها على التعامل المميز مع الفعاليات الدولية عبر توفير الاحتياجات كافة لاسيما احتياجات المؤسسات الاعلامية المشاركة في تغطية تلك الفعاليات.

وأكد مراح حرص اللجنة المنظمة للمؤتمر على تذليل جميع المعوقات امام موفدي المؤسسات الاعلامية الامر الذي ظهرت نتائجه في حجم التغطيات الواسعة لفعاليات المؤتمر من قبل مختلف وسائل الاعلام المشاركة.

يذكر ان مؤتمر إعادة إعمار العراق انطلق يوم امس في الكويت ويستمر الى الغد بمشاركة عدد من الدول المانحة والمنظمات الدولية والإقليمية برئاسة خمس جهات هي الاتحاد الاوروبي والعراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.

ويهدف المؤتمر الى حشد الزخم لرفع المعاناة عن ملايين النازحين والمتضررين العراقيين من ضحايا الحرب على الارهاب فضلا عن إعادة إعمار المناطق المحررة من الارهاب والمناطق المحتاجة الى المساعدات

أضف تعليقك

تعليقات  0