نائب ألماني يصف الأتراك بـ"تجار الكمون".. والجالية تتحرك

أعلنت الجالية التركية في ألمانيا، الخميس، أنها تنوي رفع شكوى بتهمة "التحريض على الكراهية"، بعد أن وجه نائب من اليمين المتطرف شتائم لأفراد الجالية من قبيل "تجار الكمون" و"رعاة الإبل".

وقال رئيس الجالية التركية جوكاي صوفوأوغلو "لا يمكن تجاهل مثل هذه الشتائم وتحملها بصمت"، وفق ما نقلت "فرانس برس" عن الوكالة الألمانية للأنباء.

وذكر الاتحاد التركي في برلين ومنطقة براندبرغ المحيطة بالعاصمة الألمانية، أنه يعتزم تقديم شكوى مماثلة.

والشكوتان ضد مسؤول حزب "البديل من أجل ألمانيا" من اليمين المتطرف في ساكس-أنهالت شرقي البلاد، أندريه بوكينبرغ، الذي أعلن الأربعاء خلال اجتماع سياسي، أن الأتراك "تجار الكمون يتحملون مسؤولية إبادة 1.5 مليون شخص"، في إشارة إلى إبادة الأرمن (1915-1916) التي تنفيها أنقرة.

وأضاف "ويريدون تلقيننا أمورا عن التاريخ والأمة؟ إنهم أغبياء تماما! على رعاة الأبل أن يعودوا من حيث أتوا"، على حد ما نقلت الوكالة على لسانه.

وكان يرد على انتقادات الجالية التركية في ألمانيا وعددها 3 ملايين شخص، لإنشاء "وزارة للداخلية والوطن" المنصوص عليها في الاتفاق بين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي-الديموقراطي لتشكيل ائتلاف.

وأعلن إتيلا كارابوركلو، أحد قادة الجالية التركية في ألمانيا "نتخوف من أن يؤدي (إنشاء هذه الوزارة) إلى غياب اللحمة والانتماء وإلى الانقسام والإقصاء".

أضف تعليقك

تعليقات  0