تركيا تعلن التوصل لتفاهم مع الولايات المتحدة لإعادة تطبيع العلاقات

(كونا) -- أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة ان بلاده والولايات المتحدة "توصلتا الى تفاهم" لإعادة تطبيع العلاقات بعد فترة من التوتر.

وقال جاويش اوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الامريكي ريكس تيلرسون في انقرة ان كلا الجانبين أبدى "بشكل واضح" الآراء التي يمتلكها الى الجانب الآخر.

وأضاف ان بلاده تنتظر من واشنطن تسليم زعيم ما يسمى (الكيان الموازي) فتح الله غولن ووقف دعم حزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي ووحدات الحماية الشعبية وانسحابهما من مدينة (منبج) السورية لأن تلك المسائل تؤثر على أمن تركيا القومي وتسهم في بناء الثقة بين الجانبين.

وأكد علاقات الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة والتعاون بين البلدين وحل الخلافات السابقة عن طريق الحوار لتجاوز هذه المرحلة.

وكشف عن انشاء آليات في هذا المجال لاتخاذ "خطوات ملموسة" لحل هذه الخلافات خاصة المتعلقة بدحر "الارهاب" بالمنطقة والقضاء عليه ومنع انشاء ممر "ارهابي" على الحدود التركية وايجاد آليات لحل الأزمة السورية سياسيا.

وأعرب عن أمله بأن تؤدي تلك الخطوات الى النتائج المطلوبة مشددا على أهمية مواصلة هذه اللقاءات والزيارات بين البلدين الحليفين لتعزيز العلاقات الثنائية.

ومن جانبه أكد تيلرسون مجددا العلاقات العميقة والاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا مضيفا ان البلدين "لن يعملا بمفردهما" في سوريا.

وقال ان واشنطن وانقرة "تشتركان في نفس الأهداف" في الدول المجاورة لحدود تركيا الجنوبية مشيرا الى هزيمة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) والعمل على انشاء منطقة آمنة في شمال سوريا وإقامة دولة سورية ديمقراطية.

وأضاف ان تركيا تمتلك الحق المشروع في تأمين حدودها داعيا انقرة الى المحافظة على أرواح المدنيين في عملية (غصن الزيتون) التي يشنها الجيش التركي بمدينة (عفرين) شمال غربي سوريا.

وعن تسليح واشنطن للقوات الكردية بسوريا أوضح تيلرسون ان الأسلحة المقدمة لتلك القوات محدودة وهدفها القضاء على التنظيمات "الارهابية" بسوريا.

وكان تيلرسون وصل إلى تركيا أمس الخميس والتقى الرئيس التركي رجب اردوغان في زيارة هي الثالثة له بعد زيارتين لأنقرة في مارس واسطنبول في يوليو الماضيين ضمن جولة شرق أوسطية شملت مصر والكويت والأردن ولبنان.

أضف تعليقك

تعليقات  0