الفلبين تطلب احتفاظ سفارتها بجوازات سفر العمالة الفلبينية

اقترحت الفلبين احتفاظ سفارتها في الكويت لجوازات سفر العمالة الفلبينية في البلاد بغرض حماية الخدم من اساءة صاحب العمل .

وفي هذا الصدد صرح وزير الشؤون الخارجية الفلبينية آلان كايتانو،"إذا ما ظل جواز السفر بحوزة العاملة الفلبينية، فإن ذلك يمثل مسؤولية عليها تجاه الحكومة الكويتية، في حالة تركها للعمل لدى صاحب المنزل.

لذا فالحل الوسط هو أن تحتفظ السفارة الفلبينية بالكويت، بجوازات السفر".

واضاف : إن قيام بعض أصحاب المنازل في الكويت باحتجاز جوازات سفر العاملات الفلبينيات يؤدي إلى منعهن من المغادرة ومن الإبلاغ عن الانتهاكات"، مشيرا إلى أن قانون جوازات السفر الفلبينية للعام 1996، ينص حرفيا على إنه: "يظل جواز السفر الفلبيني في جميع الأوقات مملوكا للحكومة الفلبينية،

وتابع الوزير الفلبيني: يكون حامل الجواز هو مجرد حائز له، ما دام جواز السفر صالحا ولا يجوز تسليمه لأي شخص أو كيان آخر غير الحكومة أو ممثليها." وهذا يعني أنه بموجب القانون، فإنه من غير الجائز تسليم جواز السفر حتى لأصحاب المنازل والأعمال.

كما وضع كايتانو قائمة بالمشكلات التي تتعرض لها الفلبينيات بالكويت، ومنها: تدني الأجور – تأخر أو عدم دفع الرواتب - عدم دفع مقابل للعمل الإضافي - العمل لساعات وفترات طويلة دون راحة - نقل العاملات من صاحب منزل إلى صاحب منزل آخر - نقل العاملات الفلبينيات من الكويت إلى بلد آخر داخل دول مجلس التعاون الخليجي دون الحصول على موافقة العاملات.

واوضح وزير الخارجية الفلبيني أنهم يجرون حاليا محادثات مع نظرائهم الكويتيين لمعالجة هذه القضايا.

وزاد كايتانو أن نظام تعويضات العاملات المنزليات يجب أن يتم من خلال بطاقات الصراف الآلي، حيث قال :"على الأقل عندما يكون التعامل مع أجهزة الصراف الآلي، في البنوك، سيكون هناك سجل إلكتروني يمكننا من أن نعلم إذا ما كانت العاملات يحصلن على رواتبهن أم لا".

كما اقترح كايتانو فكرة إنشاء خط ساخن دولي لتستخدمه العاملات الفلبينيات المهاجرات للإبلاغ عن مخاوفهن على الفور.

أضف تعليقك

تعليقات  0