وزير الصحة: مصاب السجن المركزي مريض بالسحايا غير المعدي

(كونا) -- اعلن وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الجمعة ان الوزارة اتخذت كافة الاجراءات الصحية الاحترازية حول السجين المصاب بمرض السحايا الفيروسي في السجن المركزي.

وقال الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان حالة المريض المحول من السجن المركزي الى مستشفى الفروانية مستقرة ويخضع للاجراءات العلاجية المعتمدة في مثل هذه الحالات.

واضاف انه على متابعة شخصية للحالة الصحية للمريض وان ادارة الصحة العامة والجهاز الصحي بالسجون تقوم بمسؤولياتها على أكمل وجه مؤكدا ان مستشفى الفروانية أجرى جميع الفحوصات الطبية اللازمة لحظة تلقي خبر الاشتباه بالمرض.

واوضح الصباح "انه تم استقبال المصاب من السجن إلى المستشفى بأعراض تستلزم اجراء فحوصات محددة للتأكد من التشخيص الحقيقي للحالة وانه من خلال نتائج الفحوصات تبين أن المريض مصاب بمرض السحايا (مرض السحايا الفيروسي)".

وبين ان هذا النوع من المرض غير معد وان المريض يتلقى حاليا العلاج المناسب مع وضعه تحت الملاحظة بالمستشفى الى حين تماثله للشفاء التام مؤكدا استقرار الحالة.

وافاد بأنه كإجراء احترازي إضافي تم التعامل مع سجين آخر مختلط مع المصاب يعاني من صداع دون وجود حرارة "ما اضطررنا لتحويله على الفور الى المستشفى لإجراء كافة الفحوصات للتأكد من سلامته وعلاج أعراضه المرضية الحالية ومتابعة تطور الحالة".

وقال "اما ما يتعلق ببقية السجناء فقد تم اصدار الأوامر للمعنيين بوزارة الصحة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعمل الفحوصات لجميع السجناء وتقديم العلاج الوقائي لهم مع المتابعة المستمرة لأي تغير قد يطرأ على الحالة الصحية لأي من السجناء.

وأكد الوزير الشيخ الدكتور باسل الصباح ان الرعاية الصحية هى التزام حكومي للجميع دون استثناء وأنه أمر بتقديم تقرير واضح عن مستويات الرعاية الصحية الحالية وأوجه تطويرها بأسرع وقت ممكن مع الأخذ بالاعتبار ظروف السجناء والبيئة الداخلية ونمطية الأعراض والامراض المسجلة وسياسات العمل المتبعة.

واختتم الوزير تصريحه متمنيا الصحة والسلامة للجميع

أضف تعليقك

تعليقات  0