الشيخ مبارك الدعيج: سمو ولي العهد ترك بصمات واضحة في كل المواقع التي عمل بها

قال رئيس مجلس الادارة والمدير العام لوكالة الانباء الكويتية الشيخ مبارك دعيج الابراهيم الصباح اليوم الاثنين، ان سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله يعتبر احد مؤسسي الكويت الحديثة الذين ساهموا في إرساء دعائم الدولة وشاركوا في عمليات النهضة والبناء التي شهدتها البلاد عقب الاستقلال.

وأضاف الشيخ مبارك الدعيج في بيان صحفي بمناسبة الذكري الثانية عشرة لأداء سمو ولى العهد القسم امام مجلس الامة في العشرين من فبراير 2006 ان مسيرة سموه حفظه الله الممتدة لأكثر من خمسة عقود تحفل بالإنجازات والاعمال التي ستظل خالدة في تاريخ الكويت.

واكد أن سموه حفظه الله كان منذ التحاقه بالعمل في مطلع الستينيات نموذجا للقائد المتميز الذي يكرس كل جهده ووقته لتحقيق نجاحات وانجازات توازي حبه للكويت وعشقه لأهلها وتساهم في نهضتها وتقدمها وبناء مؤسساتها واركانها.

وقال الشيخ مبارك الدعيج ان سمو ولي العهد حفظه الله ترك بصمات واضحة في كل المواقع والمناصب التي عمل بها مشيرا إلى نجاحه في تحويل منطقة حولي إلى محافظة سياحية وتجارية كبيرة ودوره في تطوير إدارات وزارة الداخلية ورفع أداء وكفاءة رجالها والقضاء على الإرهاب والمحافظة على استقرار الكويت وتحقيق الامن والأمان في ربوعها إضافة إلى جهوده المشهورة في كل من وزارة الدفاع ووزارة الشؤون والحرس الوطني.

وأوضح أن سموه حفظه الله تميز بالحرص الشديد على تعزيز الفضائل والقيم والايمان بأهمية وحدة وتكاتف أبناء الكويت جميعا ايمانا بأن قوة الكويت في وحدة أبنائها وأن تقدمها وتطورها مرهون بتآزرهم وتلاحمهم واخلاصهم في العمل.

وقال رئيس مجلس الادارة ومدير عام وكالة الانباء الكويتية (كونا) في ختام بيانه ان الصفات التي تميز بها سمو الشيخ نواف الأحمد حفظه الله من تواضع وخلق وصفاء ونقاء وحكمة وخبرة كانت مقوماته لتحقيق النجاح مشيرا إلى أن سموه صاحب قلب كبير وعقل راجح ورؤية ثاقبة وبصيرة نافذة.

أضف تعليقك

تعليقات  0