"الاوقاف": شراكة علمية بين إدارة الإفتاء ورابطة الدعاة الإندونيسيين

في إطار حرص إدارة الإفتاء على نشر العلوم الشرعية وتيسير سبل وصولها إلى عامة المسلمين، فقد صرح مدير إدارة الإفتاء: تركي المطيري بأن الإدارة قامت بالتنسيق مع رابطة الدعاة الإندونيسيين بإقامة شراكة نتج عنها ترجمة وتوزيع كتاب "المذاهب الفقهية الأربعة" (أئمتها ـ أطوارها ـ أصولها ـ آثارها) إلى اللغة الإندونيسية، وذلك بعد اطلاع الرابطة على الكتاب،

حيث لمست فيه الدقة العلمية والوسطية في الطرح وبراعة الأسلوب، فطلبت ترجمته وطباعته على نفقتهم الخاصة وتوزيعه على المعاهد العلمية، ليسهل على طلاب العلم تقوية ملكتهم العلمية وتحصيل العلوم الدينية وفهم المسائل الشرعية وفق منظور شرعي سليم يلامس الدقة لدى المتلقي على الحقيقة.

وبدورها قامت رابطة الدعاة الإندونيسيين بترجمة وطباعة كتاب المذاهب الفقهية الأربعة إلى اللغة الإندونيسية، حيث تم توزيعه على جهات عدة ممثلة في معاهد علمية وطلاب علم وأئمة مساجد، إلى جانب العديد من المكاتب الأهلية والحكومية وشخصيات بارزة في إندونيسيا بالإضافة إلى المؤسسات والجمعيات الإسلامية وأفرع الرابطة في 33 محافظة في إندونيسيا.

كما توجهت رابطة الدعاة الإندونيسيين بخالص الشكر إلى وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ممثلة في إدارة الإفتاء بدولة الكويت مثنية على الجهود التي بذلت لإنجاز هذا المشروع العلمي المثمر متمنية دوام التقدم والازدهار لإدارة الإفتاء بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية في دولة الكويت في إنتاج المزيد من المشاريع العلمية التي تعود على عامة المسلمين بالنفع في شتى بقاع الأرض وتساهم في إثراء الثقافة الشرعية لكافة المسلمين.

ومن جانب آخر أضاف مدير إدارة الإفتاء: تركي المطيري أن الكتاب يسرد تاريخ كل مذهب من المذاهب الفقهية بدءاً من بزوغ المذهب مروراً بمدارسه ورجاله ومصطلحاته المعتمدة فيه والكتب التي عليها المدار لكل مذهب والأطوار التي مرت فيها المذاهب كل على حدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0